بهدف توفير مقومات العيش الكريم والحياة المستقرة للمواطنين

محمد بن راشد يأمر بتوزيع ‬228 مسكناً على المواطنين

المؤسسة حريصة على إنجاز المشروعات وبناء المساكن وتخصيصها لمواطني دبي. من المصدر

أمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بالبدء في توزيع ‬228 مسكناً في منطقة البرشاء جنوب الأولى (المرحلة الثانية)، من مشروع يضم ‬1240 مسكناً في البرشاء، على المستفيدين للحصول على مساكن جاهزة.

تأتي هذه المكرمة تأكيداً لحرص سموه على توفير مقومات العيش الكريم والحياة المستقرة لكل مواطن ومواطنة، وكذلك توفير السكن الملائم لكل أسرة في إمارة دبي ضمن بيئة أسرية سليمة ومستقرة انسجاماً مع رؤية سموه التي تضع الإنسان في صدارة أولويات التنمية.

وأكد المدير التنفيذي لمؤسسة محمد بن راشد للإسكان، سامي عبدالله قرقاش، حرص المؤسسة على سرعة تنفيذ أوامر سموه وإنجاز المشروعات وبناء المساكن التي يوجه سموه ببنائها وتخصيصها لمواطني دبي، والتي تسهم بصورة كبيرة في حل مشكلاتهم المتعلقة بإيجاد المسكن اللائق والمناسب في إطار حرص واهتمام سموه بتوفير رغد العيش والحياة الكريمة للمواطنين، وهذا ليس بغريب على سموه، إذ دائماً ما عودنا على مكرماته العديدة تجاه أبنائه المواطنين.

وأضاف قرقاش أن «الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، ماضية في الارتقاء بالإنسان الإماراتي والتعرف إلى احتياجاته والاستجابة لتطلعاته باعتباره أثمن الثروات، إيماناً من القيادة الحكيمة بقدرته على صنع التقدم ورسم المستقبل الأفضل لهذا الوطن»، مؤكداً الاستمرار في توفير كل مقومات الحياة الكريمة لأبنائه المواطنين وضمان مقومات أمنهم الاجتماعي والاقتصادي من خلال ضمان المسكن الملائم، الذي يتناسب مع بيئة وحياة الأسرة الإماراتية.

وكشف مساعد المدير التنفيذي للقطاع الهندسي، المهندس برهان الحباي، أن المؤسسة انتهت حالياً من إنجاز المرحلة الثانية من مشروع البرشاء جنوب الأولى، الذي يضم ‬1240 مسكناً، إذ بدأ العمل في المشروع في الثامن من أكتوبر عام ‬2008 على مساحة إجمالية تقدر بـ‬170.47 هكتاراً بكلفة إجمالية ‬1.4 مليار درهم.

ويتألف المشروع من ‬1240 مسكناً يتم توزيعها حسب مراحل الإنشاء على ست مجموعات، بواقع ‬11 نموذجاً للمساكن المؤلفة من غرفتين وثلاث وأربع وخمس غرفة نوم، بدور واحد أو دورين، في حين يتنوع كل نموذج بين ثلاث واجهات متميزة (أندلسي وإسلامي ومحلي) بمساحات أراضٍ سكنية مختلفة بمتوسط مساحة يبلغ ‬9012 قدماً مربعة، ومتوسط مساحة بناء يبلغ ‬3840 قدماً مربعة.

وتبلغ نسبة الإنجاز الحالية في المشروع نحو ‬78٪، ومن المتوقع اكتمال أعمال المشروع بشكل كامل في السابع من سبتمبر ‬2014، علماً بأنه تم مسبقاً إنجاز المرحلة الأولى من المشروع بعدد ‬206 مساكن، وتم توزيعها على المستفيدين.

وتعد هذه المساكن ملبية لكل الشروط الصحية والترفيهية والجمالية وتتناسب مع احتياجات ونمط حياة الأسر الإماراتية، وتوفي بمتطلبات واحتياجات مختلف الفئات المستحقة.

يشار إلى أن المرحلة الثانية المنجزة حالياً بإجمالي ‬228 مسكناً كان قد بدأ العمل بها في ‬23 فبراير عام ‬2009، بكلفة إجمالية قيمتها ‬272 مليون درهم، على مساحة أرض تبلغ ‬29.23 هكتاراً ويتوافر فيها جميع نماذج المساكن (‬11 نموذجاً) على أن يخصص جزء من المساكن منحةً لفئات الدخل المحدود.

وذكر مساعد المدير التنفيذي لقطاع الإسكان، المهندس محمد بورحيمة، أن هذا المشروع المتكامل يعد جزءاً من مبادرات مشروعات إسكان المواطنين التي تنفذها مؤسسة محمد بن راشد للإسكان، والتي تهدف إلى توفير خيارات سكن متنوعة للأسر الحالية والأجيال المقبلة من أجل الوصول إلى توفير حياة مستقرة للمواطنين، كما جاءت التوجيهات والأوامر بسرعة توزيعها على مستحقيها ممن تمت الموافقة على طلباتهم واعتمادها وفق معايير محددة سواء كانوا من فئة المنح أو فئة القروض.

وأضاف أن إدارة علاقات المتعاملين بدأت منذ أشهر عدة تسجيل أسماء الراغبين في الاستفادة من مساكن المشروع، حيث كان الإقبال على المشروع كبيراً كحال المشروعين السابقين في المنطقة ذاتها، اللذين تم الانتهاء من توزيعهما على المستحقين، مؤكداً أن هناك العديد من المشروعات المقبلة في كثير من المناطق لتوفير البيئة المناسبة التي تسهم في استقرار وراحة المواطنين.

 

طباعة