تدير مشروع نقل السكك الحديدية في الدولة

تأسيس شركة الاتحاد للقطارات برأسمال مليار درهم

قطار الاتحاد جزء من مشروع قطار الخليج. وام

وقع الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير الأشغال العامة رئيس مجلس إدارة الهيئة الوطنية للمواصلات نيابة عن الحكومة الاتحادية، ورئيس دائرة التنمية الاقتصادية عضو المجلس التنفيذي لإمارة أبوظبي ناصر أحمد السويدي نيابة عن حكومة إمارة أبوظبي، عقد تأسيس شركة الاتحاد للقطارات برأسمال يبلغ مليار درهم، إذ تسهم الحكومة الاتحادية في رأس المال بنسبة 30٪، بينما تسهم حكومة إمارة أبوظبي بنسبة 70٪.

وأكد الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان أن تأسيس الشركة وأعمالها المستقبلية تأتي ضمن منظومة الحكومة الاتحادية في تنفيذ التوجهات الرئيسة للحكومة المستمدة من «رؤية الإمارات 2021» التي ركزت على وجود اقتصاد إماراتي قوي وتنافسي، فقد وضعت الهيئة الوطنية للمواصلات أهم أهدافها الاستراتيجية المتمثلة في تعزيز صناعة النقل السككي في الدولة، وصولاً إلى رؤية الهيئة في «نقل آمن ومتكامل لنمو مستدام».

من جانبه، قال السويدي إن مشروع نقل السكك الحديدية في الدولة الذي ستطوره وتديره شركة الاتحاد للقطارات له فوائد اقتصادية واجتماعية متمثلة في سلامة وفاعلية نقل الركاب من جهة، ولنقل البضائع من الناحية الاقتصادية من جهة أخرى، وما يرتبط بذلك من تسهيل الأعمال التجارية سواء داخل الدولة أو مع دول مجلس التعاون من خلال المرحلة المستقبلية للربط مع شبكة القطارات الممتدة في أراضي دول مجلس التعاون الخليجي.

ويعد مشروع القطارات هو الأول من نوعه على مستوى الدولة لتحقيق جملة من الأهداف منها تنمية القطاع الاقتصادي في الدولة من خلال تمويل وتشغيل واستثمار وإدارة السكك الحديدية والقطارات لنقل الركاب والبضائع، وإنشاء البنية التحتية اللازمة لها وتدريب الكوادر الفنية الوطنية على أعمال النقل بالقطارات، وإدارة السكك الحديدية لربط جميع إمارات الدولة ومرافقها من خلال شبكة نقل آمنة ومتكاملة وسريعة، وفق المعايير تلبي الحاجة المستمر والمستدامة للمجتمع الإماراتي بما يسهم في تحقيق التنمية والتطوير لجميع المواطنين والمقيمين في الدولة.

ويسهل المشروع الربط الاقتصادي والتجاري بين الإمارات ودول مجلس التعاون الخليجي عن طريق شبـكة قطـارات متطورة، وفقا لأحدث التقنيات المعتمدة لأنظمة التشغيل وطبقاً لأعلى المستويات العالمية.

طباعة