محمد بن راشد يتابع حالتهما وإجراءات سفرهما

طائرة خاصة نقلت «خليفة» و«جاسم» للعلاج في ألمانيا

خليفة أثناء نقله إلى الطائرة. تصوير: باتريك كاستيلو

غادر الطفلان (خليفة) و(جاسم) دبي، أمس، على متن طائرة إسعاف خاصة الى ألمانيا، للعلاج في مركز يوصف بأنه من أكبر المراكز الصحية المختصة بعلاج الحروق في أوروبا.

ووسط دعوات أسرتي الطفلين، رافق فريق طبي من هيئة الصحة في دبي، وطاقم طبي من طائرة الاسعاف، المصابين أثناء نقلهما من مستشفيي راشد والوصل إلى المطار، في حين كان في استقبالهم في ألمانيا فريق من مكتب الهيئة وسيارات إسعاف نقلتهم من أرض المطار إلى المركز الصحي مباشرة.

قرار محمد بن راشد

قبل دقائق من نقل الطفلين المصابين إلى الطائرة، قال والد الطفل (جاسم) إنه لم يتمالك نفسه، وإنهمرت دموعه، حين علم بقرار صاحب السمو نائب رئيس الدولة، الذي اهتم بحالة الطفلين، وأمر بعلاجهما في الخارج، فور قراءته قصتهما في «الإمارات اليوم».

وأضاف: «كانت زوجتي دائمة البكاء وهي إلى جوار ابنها في العناية المركزة، وهي حزينة على حالته الصحية، ولا تملك أن تفعل له شيئاً، لكن جاء قرار صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، ليعيد إلينا الامل في إنقاذه من التشوه الدائم، أو بتر الساقين، كما كان يتوقع الأطباء».

ووجه الأب الشكر الجزيل لصاحب السمو نائب رئيس الدولة، الذي أمر بإنهاء كل الاجراءات خلال 48 ساعة، وبالفعل تمكنت هيئة الصحة من نقلهما في وقت أقل من ذلك.

من جانبه، قال محمد علي، وهو شقيق الطفل (خليفة)، إن أسرته منذ علمها بقرار صاحب السمو نائب رئيس الدولة وهي تدعو له بالصحة والعافية، معتبرة أن قرار سموه يؤكد أنه قريب من كل أبناء الوطن، ويبادر دوما بمدّ يد العون لكل محتاج.

وأشار إلى أنه يرافق شقيقه في رحلة السفر، ومن المقرر أن تلحق والدتا الطفلين بهما في ألمانيا، لتبقيا إلى جوارهما طوال فترة العلاج.

وقال مدير عام هيئة الصحة قاضي المروشد لـ«الإمارات اليوم»، إن «صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، يتابع شخصياً حالة الطفلين، ويتلقى بصفة فورية معلومات عن آخر التطورات في عملية نقلهما وعلاجهما في الخارج».

ويعاني (خليفة) و(جاسم) حروقاً شديدة، تعرضا لها أثناء نزهة جبلية في منطقة دبا قبل أيام، حيث سقطا في حفرة للنفايات الكيماوية، ما أدى إلى ذوبان جلد الساقين والذراعين، ويحتاجان الى جراحات عدة لزراعة الجلد.

وكانت «الإمارات اليوم» نشرت أخيراً قصة الطفلين، وأشارت إلى وجودهما في العناية المركزة في مستشفيي الوصل وراشد، ويحتاجان إلى جراحة عاجلة في الخارج، فأمر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد، بإرسالهما للعلاج في أكبر المراكز الصحية المختصة بعلاج الحروق في أوروبا.

وقال المروشد إن هيئة الصحة أنهت إجراءات سفر الطفلين ومرافقين لهما فور صدور أمر صاحب السمو نائب رئيس الدولة، وأجرت اتصالاتها بالمركز الالماني، واستدعت الطائرة في اليوم نفسه.

وأضاف: «كنا نسابق الزمن لإنهاء تلك الإجراءات لسفر الطفلين في أسرع وقت، وبفضل الله سافرا في وقت قياسي»، لافتاً إلى أن الطائرة الطبية التي غادرا على متنها، مجهزة بأحدث المعدات الطبية، التي توفر لهما خدمة العناية الطبية المركزة طوال رحلة السفر».

وتابع: «رافق الطفلين طبيب وطاقم طبي على أعلى مستوى لتوفير الرعاية الكاملة لهما»، مؤكداً أن «المكتب التابع لهيئة الصحة في ألمانيا يتولى توفير أية احتياجات للطفلين وأسرتيهما طوال فترة العلاج». وأشار مدير عام هيئة الصحة الى أن المركز في مدينة شتوتغارت في ألمانيا، وسيتولى علاجهما فريق طبي عالمي، يقوده أحد أمهر المختصين بجراحة الحروق في أوروبا، هو الدكتور ميد ستيفن.

يشار إلى أن الطفل خليفة (11 عاماً) يعاني حروقاً شديدة بنسبة 65٪، أصابت كامل ساقية وأجزاء من البطن والصدر والذراعين، في حين يعاني جاسم (12 عاماً) حروقاً بنسبة 25٪ في الذراعين والساقين.

طباعة