نفذتها بلدية دبي واستهدفت البائعين المتجولين والمواد الغذائية الملوثة

14 حملة خلال شهر لإزالة الأسواق العشوائية

الحملات تمكنت من مصادرة 2298 صندوقاً من الخضراوات والفواكه. تصوير: دينيس مالاري

نفّذت بلدية دبي 14 حملة لإزالة الأسواق العشوائية في عدد من مناطق المدينة خلال شهر يناير الماضي، وفقاً لرئيس مكتب الطوارئ البيئي في إدارة البيئة، خالد سليطين، الذي أوضح أن «المناطق شملت المحيصنة الثانية والقوز الصناعية الثانية والثالثة والرابعة، والبرشاء جنوب، ومدينة دبي الرياضية، ومنطقة جبل علي الصناعية الثانية والثالثة».

وأكد سليطين ان «البلدية أنهت ظاهرة الأسواق العشوائية في منطقة المحيصنة بنسبة 80٪»، لافتاً إلى أن مكتب الطوارئ البيئي سيواصل تنفيذ تلك الحملات، حتى يتم القضاء على ظاهرة انتشار هذه الأسواق نهائياً، إذ تم تخصيص فريق لتولي هذه المهمة وتنفيذها يومياً.

وتستهدف تلك الحملات التي ينفذها المكتب، نقاط البيع والأسواق العشوائية التي تروج مختلف انواع البضائع، وأهمها التي تبيع المواد الغذائية المعرضة للفساد والتلوث، والتي يمكن أن تؤدي إلى انتشار الأمراض والأوبئة.

وأفاد سليطين بأن «الحملات تمكنت من مصادرة 2298 صندوقاً من الخضراوات والفواكه بلغ وزنها نحو 46 طناً، إضافة إلى طن و نصف الطن من الأسماك، و 700 كيلوغرام من اللحوم والدواجن، وكذا 20 كرتونة زيت، و11 جوالاً من الأرز، فضلاً عن إتلاف طنين من الأسماك والدواجن غير الصالحة للاستهلاك الآدمي وخمسة أطنان من طرود الملابس.

وأوضح أن مكتب الطوارئ البيئي سلم جميع المواد التي تمت مصادرتها إلى إدارة الممتلكات في البلدية ليسلمها إلى الجمعيات الخيرية.

وينشر البائعون المتجولون الخضراوات والفواكه واللحوم والأسماك في الهواء الطلق على البسطات العشوائية، من دون مراعاة شروط التخزين السليم والصحي، إذ تبقى اللحوم والأسماك معروضة تحت درجات حرارة عالية لساعات طويلة، من دون تبريد أو وضع الثلج عليها، فضلاً عن عرضها بين الشاحنات وفي الأتربة والقاذورات.

وأشار سليطين إلى أن «هؤلاء الباعة هم غالباً من العمال، وليس لديهم ترخيص بالتجارة وبيع البضائع الغذائية، كما أن سلامتهم ووضعهم الصحي غير مراقبين، الأمر الذي قد يتسبب في نقلهم الكثير من الأمراض عبر ما يبيعون وما يصنعون من أطعمة يبيعونها على بسطاتهم، إلى جانب الخضراوات والفواكه الفاسدة واللحوم والأسماك الملوثة».

وكانت المرحلة الأولى من حملات بلدية دبي للقضاء على الأسواق العشوائية قد بدأت بنحو ثلاثة مواقع في منطقة القوز الصناعية، إذ تمت مصادرة 81 صندوقاً ضمت 27 صنفاً من الخضراوات والفواكه إلى جانب كميات كبيرة من الأسماك بلغت 250 كيلوغراماً، و12 كيلوغراماً من الدجاج، فضلاً عن كشف عدد من المخابئ في فتحات التمديدات الكهربائية الواقعة تحت اعمدة الضغط العالي التي احتوت على زجاجات من المشروبات الكحولية بلغ عددها 48 زجاجة

يشار إلى أن البلدية ليس لديها سلطة لمعاقبة أصحاب تلك الأسواق أو ملاحقتهم قانونياً، وأن مهمتها تتلخص في منع الممارسات الخاطئة ووضع حد للبيع العشوائي وانتشار البائعين المتجولين الذين ينشرون ويبيعون بضائعهم من دون الخضوع لأي اجراءات رقابية صحية وغذائية وبيئية تضمن سلامة المواد التي تباع وطرق بيعها.

طباعة