النعيمي: 70٪ نسبة التوطين في بلدية عجمان خلال 2010

النعيمي: مناقصة تصريف مياه النعيمية أبريل المقبل. الإمارات اليوم

أكد الشيخ راشد بن حميد النعيمي، رئيس دائرة البلدية والتخطيط في عجمان، أن «نسبة التوطين العام الماضي بلغت 70٪، ونعمل حالياً على استقطاب الكفاءات من الشباب المواطن، من ذوي الخبرات والتخصصات التي تحتاجها الدائرة، وفق خطة واستراتيجية الدائرة للأعوام 2011-،2015 التي تهدف إلى رفع نسبة التوطين في مختلف القطاعات في الدائرة إلى 85٪».

وقال لـ«الإمارات اليوم»، إن البلدية تعمل على إنجاز مشروعات تنمية في الإمارة، خلال الفترة المقبلة، تشمل تطوير شبكة الطرق في مختلف مناطق الإمارة، بما يحسن انسيابية المرور وزيادة استيعاب الشوارع، ويحقق متطلبات السلامة المرورية، ضمن أعلى المواصفات الهندسية العالمية. وتابع أنه طلب استقبال عروض أسعار لإحالة مشروع تطوير شوارع الشيخ جابر الصباح، والنعيمية، والكلية في منطقة النعيمية، إلى أحد المكاتب الاستشارية المتخصصة، مشيراً إلى أنه «من المقترح إنشاء مجموعة من الطرق الإسفلتية المزدوجة باتجاهين، إضافة إلى مواقف وأرصفة، بطول إجمالي يبلغ أ5.6 كيلومترات، شاملة أعمال إنارة الطرق، وقنوات صرف مياه الأمطار، بكلفة 29 مليون درهم.

وتابع أنه تم البدء في إعداد التصاميم الخاصة لتطوير الطرق في منطقتي الزهراء، والمويهات، بطول يصل إلى 10 كيلومترات، وإدراج أعمال التنفيذ ضمن موازنة العام الجاري، ومن المقترح أيضا إنشاء مجموعة من الطرق الإسفلتية المفردة باتجاهين، مسار واحد في كل اتجاه، إضافة إلى إنشاء أكتاف طرق بعرض 2.5 متر على الجانبين، وبكلفة 16 مليون درهم، شاملة أعمال إنارة الطرق.

وحول أهم مشروعات العام الجاري، أكد الشيخ راشد، أن العمل جار في التصميمات النهائية لمشروع صرف مياه الأمطار في منطقة النعيمية، ومن المتوقع طرح المشروع للمناقصة في إبريل المقبل، وهو يتضمن شبكة سحب وصرف لمياه الأمطار وصولاً إلى البحر، ويغطي 303 هكتارات (الهكتار 10 آلاف متر مربع)، وسترصف الشوارع الرئيسة داخل المنطقة بطول 12.5 كيلومتراً، ويستلزم العمل في المشروع نحو سنة ونصف السنة، كاشفاً عن إعداد لائحة شروط للحفاظ على المباني والمناطق التراثية، سيتم إصدارها خلال مؤتمر التخطيط العمراني في دورته الخامسة.

وعن مخططات الدائرة ومشروعاتها المستقبلية، أكد «إعداد مخططات تنمية لمناطق الإمارة، خصوصاً في مصفوت والمنامة، واستكمال اللوائح والتشريعات والبنية القانونية لشتى مجالات العمل والخدمات التي تقدمها الدائرة، واستكمال تطوير مناطق المدينة القديمة والواجهة البحرية والتخطيط للامتداد العمراني المستقبلي لمدينة عجمان وفق أرقى المواصفات العالمية في بيئتها وبنيتها التحتية ومرافقها الخدمية، من خلال كوادرنا الوطنية، وبما يوافق القيم والتقاليد، ويحقق التنمية المستدامة والاستخدام الأمثل للموارد المتاحة».

وتابع أن الدائرة تعتزم اتخاذ خطوات كبيرة لرفع نسب التوطين خلال السنوات المقبلة، لتصل إلى 85٪، من خلال التركيز على استثمار الطاقات الكامنة للموظفين، والتأهيل والتدريب لمن يحتاج منهم اكتساب مهارات تخدم الدائرة، وإدارة المشروعات الخدمية بشكل يتوازى وحاجات الإمارة، وتنفيذ خطط مدروسة للحفاظ على البيئة، وتعزيز القوانين التي تشترط تطبيق تشريعات الصحة العامة والبيئة، وتسهيل الإجراءات من خلال تطبيق سياسة التحول الإلكتروني، وغيرها من المشروعات الجديدة التي سيعلن عنها، والتي نفذ جزء منها.

طباعة