إغلاق باب الترشح لجائزة الصحافة العربية بعد غدٍ

أعلن نادي دبي للصحافة، الذي يمثل الأمانة العامة لجائزة الصحافة العربية، أنه بصدد إغلاق باب الترشح للدورة الـ10 بعد غد، الذي كان قد أقرّ موعداً نهائياً لاستقبال طلبات ترشيح الصحافيين بعد أكثر من شهرين من فتحه أمام المهتمين من مختلف المؤسسات الإعلامية والصحف والمجلات والوكالات والمواقع المطبوعة والإلكترونية، كما أعلنت الأمانة العامة أن لجان الفرز الأولي ستعقد اجتماعها الأول في مقر نادي دبي يوم الأحد المقبل، وبعد يوم واحد من إغلاق باب الترشح للدورة الـ،10 وقالت نائب مدير الجائزة، منى بوسمرة، إن «لجنة الفرز الأولي، هي عبارة عن جهة محايدة، تتألف من 15 أكاديمياً وإعلامياً من أصحاب الكفاءة والخبرة في مجالات وحقول عمل الجائزة، يشرف عليها مجلس إدارة الجائزة، وفريق الأمانة العامة، بحيث لا ينتمي أي منهم للمؤسسات الإعلامية المترشحة للدورة الـ،10 وتعمل على النظر في الأعمال المشاركة، واعتماد المستوفي الشروط، والتأكد من مدى مطابقتها المعايير والمتطلبات للترشح، وفقاً لشروط وأحكام النظام الأساسي للجائزة».

وأشارت منى بوسمرة إلى أن الجائزة بحلول دورتها الـ،10 واظبت على نهج عمل ونمو سنوي ثابت في حجم المشاركات، بعد أن وصلت إلى 19 دولة عربية، وأن جهود الأمانة العامة حالياً تركز على المحافظة على المكتسبات التي حققتها الجائزة خلال الأعوام السابقة، وبنمو تجاوزت نسبته الـ300٪ في عدد المشاركات منذ العام 1999 حتى اليوم.

ولفتت بوسمرة إلى ازدياد في عدد الأعمال التي استقبلتها الأمانة العامة، خصوصاً الإلكترونية منها، التي فتح الباب لاستقبالها للمرة الأولى أفي الدورة الماضية، إذ أسهم ذلك في مشاركة العديد من الصحف والمجلات والدوريات والوكالات اليومية والأسبوعية والشهرية، إضافة إلى زيادة ملحوظة في فئة جائزة الصحافة العربية للشباب، والمقال الصحافي، إذ سيتم الإعلان عن تفاصيل المشاركات بالنسب والأرقام في وقت لاحق، وبعد إغلاق باب الترشح والانتهاء من عملية الفرز الأولي.

 

طباعة