قوائم خاصة بالشواغر المتوافرة لديها

100 شركة تعرض وظائف للمواطنين خلال «معرض أبوظبي»

الإعلان عن 20 وظيفة شاغرة في «البلديات». من المصدر

قال رئيس مجلس إدارة مجلس أبوظبي للتوطين، علي راشد الكتبي، إن توطين الوظائف يعد مسؤولية وطنية واجتماعية تحتاج إلى تضافر جهود كل الجهات، لافتاً إلى أن المجلس أعد شراكات استراتيجية مع جهات عمل مختلفة في القطاعين العام والخاص لدعم جهود التوطين، من خلال عقد برامج تدريب لتعزيز الكفاءات لتسهيل انخراطها في سوق العمل.

وأضاف على هامش افتتاحه معرض «توظيف أبوظبي 2011» أمس، في مركز المعارض،أن المعرض يضم نحو 100 شركة ومؤسسة من مختلف القطاعات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة، داخل الدولة، تعمل على استقطاب أصحاب المهارات والخبرات، وسد الشواغر الوظيفية المتاحة لديها.

ولفت الكتبي إلى أن منظمي المعرض والمشاركين جمعوا ضمن قوائم خاصة البيانات المتعلقة بالشواغر الوظيفية المتوافرة لدى الجهات المشاركة، لتقديم توصيات بالمرشحين لشغلها، وفق المهارات والمؤهلات المطلوبة للوظائف التي ستعلن خلال المعرض، بهدف تسهيل عملية الاختيار والتعيين بين الشركات والمرشحين للعمل، مؤكداً أن هذه العملية كشفت عن وجود آلاف الفرص الوظيفية في كبرى المؤسسات والشركات المشاركة، وتم نشر العديد من هذه الشواغر على الموقع الإلكتروني للمعرض، ليتمكن الزوار من التواصل مع الشركات.

وكشف الكتبي عن توقيع اتفاق بين المجلس ومركز إحصاء أبوظبي، لتوفير قاعدة بيانات عن الباحثين عن عمل، للوقوف على العدد الصحيح والتخصصات المتوافرة، لافتاً إلى أن أهم الإشكاليات التي تواجه زيادة نسبة التوطين في بعض القطاعات هو عدم توافر الكفاءات، ومن ثم يقوم بتوفير بعض البرامج لتأهيل كوادر في هذه القطاعات. وأعلنت رئيس قسم التوظيف بالإنابة في دائرة شؤون البلديات، مريم النعيمي، عن 20 وظيفية خالية في مختلف القطاعات، تحتاج إلى مؤهلات جامعية، مشيرة إلى أن عدد موظفي الدائرة يبلغ نحو 2300 موظف، ويبلغ عدد المواطنين نحو 68٪ من إجمالي الموظفين.

وقال مدير العلاقات العامة في «الشركة القابضة العامة» حسين الأحبابي، إن نسبة التوطين بالشركة تبلغ نحو 75٪ من إجمالي موظفي الشركة، يتوزعون على جميع التخصصات والأقسام، مشيراً إلى أن الشركة مستعدة لاستقطاب أي عدد من المواطنين أصحاب المهارات والقدرات والمؤهلات الوظيفية التي تحتاجها الشركة. فيما أعلنت شركة «مبادلة» خلال المعرض عن طرح برنامج تدريبي لإعداد المحاسب المالي المعتمد، إلى جانب البرنامج الحالي للمحلل المالي المعتمد.

طباعة