مخيّم ترفيهي لضحايا العنف

نظمت مؤسسة دبي للرعاية النساء والأطفال مخيماً للنساء والأطفال من ضحايا العنف الأسري وسوء معاملة الأطفال، والاتجار في البشر القاطنين في مأوى المؤسسة.

وسعت المؤسسة خلال هذا المخيم الذي أقيم على مدى يومين إلى منح النساء والأطفال فرصة المغامرة والمشاركة في أنشطة ترفيهية من شأنها أن تعزز احترام الذات والاستقلال الفكري. وقالت المديرة التنفيذية لمؤسسة دبي لرعاية النساء والاطفال عفرا البسطي، إن المخيم يعتبر تجربة فريدة من نوعها، وهو واحد من الأنشطة والفعاليات التي ننظمها لدعم عملية إعادة تأهيل الضحايا وتمكينهم للاستفادة القصوى من الخدمات الاجتماعية والنفسية التي تقدمها المؤسسة.

وقدمت مجموعة أبوظبي للثقافة والفنون أنشطة ترفيهية تمثلت في تنظيم ورشة فنية في الهواء الطلق وعرض مذهل للطبول بهدف تعزيز روح الفريق بين المشاركين.

 

طباعة