البلدية اعتبرته دليلاً على الالتزام بأفضل الممارسات

50٪ نسبة انخفاض مخالفات المؤسسات الغذائية في دبي

المخالفات عالية الخطورة تراجعت بشكل ملحوظ. أرشيفية

انخفضت قيمة الغرامات المتعلقة بمخالفات المؤسسات الغذائية في دبي بنسبة 50٪ في العام الماضي، مقارنة بالعام ،2009 إذ انخفض فرض الغرامات نسبة إلى عدد زيارات التفتيش الغذائي بنسبة 14٪، مقارنة بـ28٪ خلال العام .2009

وأشار رئيس قسم التفتيش الغذائي في إدارة الرقابة الغذائية في بلدية دبي، المهندس أحمد عبدالرحمن العلي، في بيان صحافي وزعته البلدية، أمس، إلى أن عدد المخالفات بلغ 7778 مخالفة في العام الماضي، في حين بلغ 14188 مخالفة في العام .2009 وقال إن الانخفاض يعكس التزام المؤسسات الغذائية بتطبيق أفضل الممارسات، وانخفاض تكرار المخالفات عالية الخطورة، مثل الحفظ الحراري للأغذية، وتقليل حالات التلوث التبادلي، كما يمثل مؤشراً إلى التزام العاملين بالمؤسسات الغذائية بالتدريب على أساسيات صحة وسلامة الأغذية.

وذكر العلي أن معدل زيارات التفتيش ارتفع من 28412 في العام 2009 إلى 34762 زيارة روتينية في العام الماضي، معتبراً ذلك مؤشراً إيجابياً يؤكد ديناميكية نظام التفتيش في تخطيط وإعداد دورية الزيارات، والتزام المفتشين بتنفيذ الخطة الأسبوعية المبرمجة للتفتيش في الوقت المحدد، على الرغم من زيادة أعداد المؤسسات على مدار العام، لافتاً إلى أن عدد المؤسسات العاملة التي أضيفت في نظام التفتيش خلال العام الماضي زادت أكثر من 2000 مؤسسة جديدة، وبلغ عددها 13892 مؤسسة غذائية في مقابل 11751 مؤسسة غذائية في العام .2009

وأكد العلي، أن التوجهات الاستراتيجية لإدارة الرقابة الغذائية تستند إلى التركيز على التثقيف الصحي الغذائي، والبعد عن البحث عن المخالفة التي تستوجب العقوبة، مع إلزام المؤسسات بتطبيق الإجراءات التصحيحية، وتدريب العاملين على أفضل الممارسات لمنع تلوث الأغذية.

طباعة