بلدية أبوظبي تحظر دخول الكلاب للشواطئ والحدائق ومراكز التسوق

قررت بلدية أبوظبي حظر دخول الكلاب إلى شواطئ السباحة والمسابح وحدائق العائلات المغلقة والمفتوحة، ومراكز التسوق التجارية، والمطاعم، وما في حكمها، حفاظاً على الصحة العامة.

ودعت مالكي ومرافقي كلاب الرفقة والحيوانات الأليفة، إلى الالتزام باشتراطات الصحة والسلامة، وتطبيق قواعد النظافة العامة أثناء ترييض الكلاب في الساحات والطرقات العامة، والمساحات الخضراء، وعلى الأرصفة، وإزالة مخلفاتها، ووضعها في أكياس بلاستيكية مناسبة يُحكم إغلاقها، ثم ترمى في أقرب حاوية للقمامة، وذلك تحت طائلة المساءلة القانونية.

ودعا مدير إدارة الصحة العامة في البلدية خليفة محمد الرميثي مالكي ومرافقي الكلاب إلى إحكام السيطرة عليها، وعدم التجول بها وهي طليقة، من دون حزام، لما يشكله ذلك من خطورة عليها، نظراً لإمكان عبورها إلى الشارع العام وتعرضها لحوادث، إضافة إلى خطورتها على مستخدمي الطرق، لافتاً إلى أنأبلدية أأبوظبي ستصدر قريباً القوانين واللوائح التي تنظم عملية امتلاك واقتناء وإيواء حيوانات الرفقة، وتطبيق نظام التحصين والترقيم الإجباري لتلك الحيوانات، بما فيها القطط المنزلية، وذلك باستعمال نظام الشرائح الإلكترونية، كما ستخصص البلدية لاحقاً أماكن خاصة في المتنزهات لترييض وتنزيه الكلاب، يراعى فيها متطلبات السلامة والرفق بالحيوان.

طباعة