الشارقة تكافح النوم على المسطحات الخضراء

عقدت بلدية الشارقة اجتماعاً موسعاً، صباح أمس، مع دائرة الإقامة وشؤون الأجانب في الشارقة، وشرطة الشارقة، ومكتب العمل في الإمارة، لبحث كيفية القضاء على ظاهرة مبيت العمالة على المسطحات الخضراء في المدينة، والقضاء على انتشار ظاهرة الباعة المتجولين.

وقال مدير عام بلدية الشارقة، المهندس سلطان عبدالله المعلا، إن «الهدف من الاجتماع، هو وضع آلية محددة للقضاء على الظواهر السلبية في الإمارة، المتسبب فيها العمالة السائبة، والباعة المتجولون، إضافةً إلى الممارسات الخاطئة التي تقوم بها تلك الفئة».

ولفت إلى أن هذه الممارسات تؤدي إلى تشويه الصورة الحضارية لمدينة الشارقة، مشيراً إلى أن الكثير من هؤلاء العمال لا يعملون لدي كفلائهم، ويقيم البعض منهم في الدولة بصورة غير شرعية، ويفترشون المسطحات الخضراء، ويستخدمونها بشكل خطأ، ما يؤدي إلى الإضرار بها.

وأوضح المعلا أنه «رغم الجهود الكبيرة التي تبذلها البلدية لصيانة هذه المسطحات للحفاظ عليها، يلقي العمال المخلفات والمهملات في غير الأماكن المخصصة لها، رغم انتشار صناديق القمامة، ما يزيد من الأعباء على فرق البلدية التي تحرص على نظافة وجمال المدينة على مدار الوقت».

وأشار إلى أن الاجتماع ناقش آلية تنظيم عملية غسيل السيارات في المواقف العامة، وفق ضوابط قانونية، عبر شركات مصرح لها بالعمل، وفق معايير وشروط محددة، لضمان الحفاظ على المظهر والقضاء على العمالة السائبة في هذا المجال.

طباعة