«مواصلات الشارقة» تدعو إلى دعم الوقود

أفادت مؤسسة المواصلات في الشارقة في تقريرها السنوي للعام الماضي، بأنها «واجهت معوقات عقب ارتفاع أسعار وقود السيارات، أدت إلى تحديد مبلغ 10 دراهم حداً أدنى لرحلات مركبات الأجرة»، معربة عن أملها في دراسة دعم أسعار الوقود المستخدم في وسائل المواصلات العامة على مستوى الدولة، لضمان استقرار التعرفة، لأن خدماتها تخدم شريحة واسعة من الجمهور، خصوصاً محدودي الدخل.

وأوضح التقرير أن «المؤسسة تابعت تصميم محطة المواصلات المركزية، المتوقع تدشينها في النصف الثاني من عام ،2012 واستيراد 24 حافلة خلال النصف الثاني من العام الماضي لدعم أسطول حافلات النقل بين المدن، إضافةً إلى إطلاق خط جديد يربط مدن المنطقة الشرقية والوسطى».

ولفت التقرير إلى أن «المؤسسة قامت بتطوير خدمات مركبات الأجرة، ودعمت أجرة الشارقة بـ60 مركبة، بقيمة أربعة ملايين درهم»، مشيراً إلى أن المؤسسة استعدت خلال العام الماضي لإطلاق خدمة الحجز والتوزيع الآلي لمركبات الأجرة، بتكلفة 30 مليون درهم، وكذلك اعتماد نظام المخالفات الإلكتروني المنتظر تدشينه خلال العام الجاري، ومباشرة نظام المخالفات الحضوري لتوعية السائقين، ونظام «تكامل»، لتسجيل شركات تأجير المركبات.

طباعة