إطلاق الدورة الـ3 من تحدي خسارة الوزن الأكبر بقيمة 50 ألف درهم إماراتي للفائزين

كشف مستشفى رأس الخيمة عن إطلاق الدورة الثانية من مسابقة تحدي خاسر الوزن الأعظم في رأس الخيمة لعام 2023 بالتعاون مع وزارة الصحة ووقاية المجتمع بجوائز بقيمة نقدية بقيمة 50 ألف درهم للفائزين، وينطلق التحدي يوم الجمعة المقبل ويستمر مدة ثمانِ أسابيع حتى 22 مارس 2023.

وينقسم التحدي إلى ثلاث فئات هي البدني والافتراضي والمؤسسي، ويقدم جوائز مميزة للفائزين ضمن جميع الفئات، حيث تمت زيادة عدد الجوائز النقدية التي تشجع الناس على خسارة الوزن لتتيح لمزيد من المشاركين فرصة الفوز، وستُمنح الجوائز لثلاثة مشاركين رجال وثلاث سيدات ضمن فئتي التحدي البدني والافتراضي، كما تتنافس الفرق المؤسسية للحصول على "كأس خاسري الوزن السنوية".

وستقدم جوائز نقدية لأول ثلاثة متسابقين من الرجال والسيدات ضمن كل فئة، حيث سيحصل أصحاب المرتبة الأولى على 300 درهم والثانية على 200 درهم والثالثة على 100 درهم إماراتي مقابل كل كيلوغرام يخسرونه، كما سيحظى الفائزون والفائزات الثلاث الأوائل في فئة التحدي الافتراضي بفرصة الحصول على العديد من الجوائز، والتي تتنوع بين باقات الإقامة المحلية والإجازات والباقات الصحية المجانية، إضافة إلى قسائم المطاعم وعضوية في النوادي الرياضية وغيرها من الجوائز المميزة، كما سيحصل الأشخاص الذين خسروا أكبر نسبة من وزنهم على جوائز ضمن فئتي التحدي البدني والافتراضي.

وأعلنت منظمة الصحة العالمية عن تصنيف البدانة كوباء يرتبط بالإصابة بالكثير من المشاكل صحية، والتي يمثّل بعضها عوامل خطورة للإصابة بأمراض أخرى مثل ارتفاع ضغط الدم وارتفاع الدهون وانقطاع التنفس أثناء النوم، بينما تشكّل بعض المشاكل الأخرى أمراضاً بحد ذاتها، مثل النوبة القلبية والسكتات الدماغية وأمراض المرارة والتهاب المفاصل. كما أن السمنة تمثّل عامل خطورة للإصابة ببعض السرطانات مثل سرطان بطانة الرحم والثدي والقولون.

وقال المدير التنفيذي لمستشفى رأس الخيمة، وقال الدكتور رضا صدّيقي إن التحدي يهدف إلى تحسين جودة حياة الأفراد والمجتمع من خلال تخفيف أعباء الأمراض المزمنة الناجمة عن أسلوب الحياة عن طريق الحد من انتشار السمنة المفرطة، وتابع " نتوقع أن تشجع دورة عام 2023 مزيداً من الأشخاص للتقدم والالتزام بهذا التغير لا سيما بعد النجاح الكبير الذي حققته الدورة الأولى، والتي شهدت مشاركة 10 آلاف شخص من مختلف أنحاء الدولة. حيث نسعى لتوعية السكان بإمكانية الحد من السمنة وخسارة الوزن من خلال ممارسة التمارين بشكل منتظم والتحكم المناسب بالنظام الغذائي، ويشجعهم على التمتع بصحة أفضل من خلال اعتماد أسلوب حياة صحي.

وأفاد المدير التنفيذي لشؤون الصحة ومدير قسم الصحة العربية ونمط الحياة في مستشفى رأس الخيمة، البروفيسور أدريان كينيدي، "يعاني حوالي ثلثي سكان دولة الإمارات من زيادة الوزن أو السمنة المفرطة، وبالتالي نحن بحاجة إلى مثل هذه المبادرات لتحفيز الناس على اتخاذ إجراءات استباقية تجاه صحتهم. وحققت الدورة الأخيرة من المسابقة نجاحاً باهراً، ونتمنى ترك أثر إيجابي على حياة الأشخاص من خلال دورة هذا العالم".

وأوضح كينيدي " بإمكان الراغبين بالمشاركة في المسابقة ولكنهم غير قادرين على حضور فئة التحدي البدني التسجيل للمشاركة من خلال فئة التحدي الافتراضي، حيث يتم تسجيل وزنهم في عيادتهم المحلية ومن ثم يقومون بتحميل استمارة التسجيل المعتمدة على الموقع الإلكتروني الرسمي للمسابقة. بينما يستطيع عشاق العمل الجماعي وممن يحتاجون للحافز الضروري لخسارة الوزن المشاركة في المسابقة عن فئة التحدي المؤسسي للفرق.

ولفت إلى أنه سيتم إقامة ندوات أسبوعية كجزء من المسابقة لتزويد المشاركين بالمعلومات والمعارف الضرورية من أجل ضمان أفضل مستويات التحكم بالوزن.
 

 

طباعة