«دمي لوطني» تجمع 65.7 ألف وحدة دم خلال 11 شهراً

الحملة تهدف إلى نشر الوعي حول التبرع بالدم. الإمارات اليوم

شهدت مبادرة «دمي لوطني» إقبالاً كبيراً من أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين، بالتزامن مع عيد الاتحاد الـ51 للإمارات.

وارتفع عدد وحدات الدم المجمعة إلى 65 ألفاً و762 وحدة، منذ الثاني من ديسمبر الماضي.

وأكدت هيئة الصحة في دبي أن الإقبال على التبرع في تزايد مستمر، حيث شارك في الدورة الحالية 47 جهة حكومية.

وقال مدير إدارة المختبرات وعلم الوراثة، الدكتور حسين السمت، إن سبع جهات حكومية ستشارك في الحملة ضمن فعاليات عيد الاتحاد، تضم مركز شرطة البرشاء، مختبر الطب البيطري المركزي، هيئة كهرباء ومياه دبي في جبل علي، وزارة التربية والتعليم، الهيئة العامة للرياضة، دائرة المالية (مكتب سمو الحاكم)، هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي. وتهدف مبادرة «دمي لوطني» التي تنظمها كل من «خدمة الأمين»، وهيئة الصحة في دبي، وصحيفة «الإمارات اليوم»، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي، إلى نشر الوعي حول التبرع بالدم بوصفه عملاً إنسانياً ووطنياً، فضلاً عن استقطاب متبرعين للمرة الأولى، لتوسيع قاعدة المتبرعين بالدم في دبي، ودعم قاعدة بيانات الهيئة في حالات الطوارئ والأزمات.

طباعة