لتوفير 10 آلاف فرصة عمل في القطاع الصحي حتى 2026

بدء تسجيل المواطنين في مبادرة «البرنامج الصحي»

صورة

بدأت مبادرة «البرنامج الصحي»، إحدى مبادرات مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية «نافس»، في تسجيل المواطنين الراغبين في الانضمام إليه من حملة الثانوية العامة كحد أدنى، مع هدف استقطاب 2000 مواطن خلال العام الجاري، ليبلغ العدد الإجمالي 10 آلاف مواطن يعملون في مختلف التخصصات الطبية بحلول 2026.

ويوفر البرنامج للملتحقين به منحاً دراسية ومكافآت شهرية، إضافة إلى فرص وظيفية بعد التخرج واستيفاء الشروط المطلوبة، وذلك في إطار جهود استحداث فرص عمل للكفاءات الوطنية في القطاعات ذات الأولوية التي حددتها الدولة، في مقدمتها الرعاية الصحية.

وقال وكيل وزارة الموارد البشرية والتوطين لشؤون التوطين، سيف السويدي، إن الوزارة تعمل بتوجيهات القيادة على مسارات متوازية لتحقيق مستهدفات استحداث فرص عمل للكوادر الإماراتية بالتعاون مع مجلس تنافسية الكوادر الإماراتية، من خلال تطوير التشريعات والقوانين لضمان تعزيز مشاركة المواطنين في القطاع الخاص إضافة لرفع قدرات المواهب والكفاءات الوطنية.

وأكد أهمية مبادرة «البرنامج الصحي» كونها توفر فرصاً نوعية للكوادر والكفاءات الإماراتية لمواكبة النمو النوعي المتوقع في القطاع الصحي محلياً وعالمياً، لاسيما أن الاستثمار في هذا القطاع يعد ضرورة استراتيجية للحفاظ على الريادة ودعم تطلعات الدولة، لتكون عاصمة عالمية للخدمات الصحية والسياحة العلاجية.

من جهته، قال الأمين العام لمجلس تنافسية الكوادر الإماراتية غنام المزروعي، إن دولة الإمارات حددت عدداً من القطاعات الحيوية المرتبطة باقتصاد المستقبل، التي سيكون لها الأثر الأكبر في تعزيز الأمن الاقتصادي والاجتماعي للدولة، في مقدمتها القطاع الصحي، الذي يأتي الاهتمام به باعتباره قطاعاً خدمياً أساسياً ومجالاً حيوياً لفرص العمل النوعية.

وأضاف أن مبادرة «البرنامج الصحي» واحدة من المبادرات التي يعمل عليها برنامج «نافس» وفق أهدافه لرفع الكفاءة التنافسية للكوادر الإماراتية، وتمكينهم من شغل 75 ألف وظيفة في مؤسسات القطاع الخاص في الدولة خلال السنوات الخمس المقبلة من خلال منظومة متكاملة تغطي جميع جوانب رحلة التوظيف للباحثين عن العمل، عبر دعم رواتب المواطنين وتقديم العلاوات لأبناء العاملين في القطاع الخاص، والدعم المؤقّت والإرشاد المهني وسواه، تحقيقاً للأهداف الاستراتيجية المتمثلة في تحقيق نقلة نوعية في المسار التنموي للدولة.

وأشار إلى أن البرنامج سيقدم التأهيل والدعم للمواطنين للعمل في القطاع الصحي مع منح دراسية بنسبة 100% ومكافآت مالية، وسيتعاون في جانبه الأكاديمي مع نخبة من مؤسسات التعليم العالي في الدولة، بينها كلية فاطمة للعلوم الصحية وكليات التقنية العليا وجامعة الفجيرة، لتكون بذلك نموذجاً مثالياً للشراكة بين القطاعات الحكومية والخاصة والأكاديمية، وهي الشراكة التي قام عليها النموذج التنموي للدولة، والتي سيستفيد من خلالها القطاع الصحي عبر رفده بالكوادر الوطنية الضرورية لتطوير أعماله، مع الاستفادة من حزم الحوافز التي وضعتها وزارة الموارد البشرية والتوطين لجهات القطاع الخاص التي تحقق مستهدفات التوطين.

ويمكن للمواطنين والمواطنات التسجيل في البرنامج من خلال اختيار المؤسسة التعليمية المطلوبة عبر النقر على الرابط في صفحة وزارة الموارد البشرية والتوطين على منصة إنستغرام (https://linktr.ee/mohre)، ويتوافر الرابط كذلك على بقية صفحات الوزارة على مواقع التواصل الاجتماعي الأخرى.

كما يتيح الموقع الإلكتروني لمبادرة «نافس» التسجيل في البرنامج، إضافة لصفحات المبادرة على مواقع التواصل الاجتماعي.

وتندرج تحت «نافس» مبادرات عدة أخرى، تشمل برنامج «دعم رواتب المواطنين»، وبرنامج «علاوات أبناء العاملين في القطاع الخاص»، وبرنامج «الدعم المؤقّت»، وبرنامج «اشتراك» المتعلق بصناديق التقاعد، وبرنامج «الإرشاد المهني»، وبرنامج «خبرة»، وبرنامج «كفاءات».


 المبادرة تستهدف توفير 2000 فرصة عمل للمواطنين في القطاع الصحي خلال العام الجاري.

طباعة