أسرع وأكبر سيارتي إسعاف في العالم

«إسعاف دبي» تدخل «غينيس» بـ «المستجيب الخارق» و«حافلة البري»

صورة

نجحت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف في دخول موسوعة غينيس للأرقام القياسية، عن مبادرتيها «المستجيب الخارق» كأسرع سيارة إسعاف في العالم، و«حافلة الإسعاف البري» كأكبر سيارة إسعاف برية جبلية، تستخدم للاستجابة على الطرق والأماكن الوعرة.

وتسلم الشهادتين المدير التنفيذي لمؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، خليفة الدراي، بحضور المدير الإقليمي لـ«غينيس للأرقام القياسية» في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، طلال عمر.

وأكد الدراي أن المؤسسة لن تتوقف عن تطوير خدماتها الإسعافية، وطرح المبادرات المجتمعية، بما يحقق سلامة المجتمع، ويلبي تطلعات الحكومة في تحقيق الريادة العالمية في جميع المجالات، وأن تكون دبي المدينة الأفضل للعيش في العالم.

وأضاف أن دبي نموذج إلهام عالمي في إدارة محركات التغيير والتنمية المستدامة، وتحتل رفاهية الإنسان وسلامته وحياته الأولوية القصوى في نهج الإمارة، وفكر صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، في تعزيز الابتكار.

وذكر الدراي أن المؤسسة نجحت في تسجيل رقمين قياسيين عالميين جديدين، يعززان أرقام دبي القياسية، ويرفعان سقف المنافسة في مجال الطب الطارئ على مستوى العالم.

واطلع الوفد الذي زار المؤسسة على أفضل الممارسات والخدمات التخصصية التي تقدمها مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف للمتعاملين والمجتمع بشكل عام، ودور المؤسسة في مواجهة الأزمات، خصوصاً أزمة «كوفيد-19»، وكيفية تعامل المؤسسة معها بكل احترافية ومهنية، من خلال كوادرها البشرية، وتجهيزات أسطولها المتطورة، وخدماتها المختلفة المتميزة بالإضافة للأنظمة، والبرامج الإلكترونية والتطبيقات الذكية التي تم تطويرها من قبل المؤسسة، والابتكارات التي تتناسب مع ظروف الجائحة.

جدير بالذكر أن مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف حققت لقب غينيس للأرقام القياسية للمرة الأولى في 2018، عن أكبر محاضرة توعية للإسعافات الأولية في إصابات الملاعب الرياضية، كما حققت لقباً آخر عن أطول حافلة إسعاف في العالم.

ويعد «المستجيب الخارق» أغلى سيارة إسعاف في العالم دشنتها المؤسسة في مقر «إكسبو 2020 دبي»، وهي سيارة إماراتية الصُنع من طراز «لايكن هايبر سبورت»، من إنتاج شركة «دبليو موتورز» التي تتخذ من دبي مقراً لها، بتكلفة 13 مليون درهم، لما تتميز به من أعلى مستويات الفخامة.

كما تعد أكبر حافلة في العالم للإسعاف البري والجبلي في العالم، التي فازت بها المؤسسة، تصنيع محلي بالتعاون مع شركة نافكو باستخدام أحدث تقنيات التصميم الداخلية والخارجية، بمواد صديقة للبيئة، ومضادة للصدأ، تمنع تكون البكتيريا، وروعي في التصميم أن تكون سهلة التنظيف والتعقيم، إضافة لعملها بنظام الطاقة الشمسية المستخدم لشحن المعدات الطبية، وتم تجهيزها بأحدث المعدات الطبية، واختيار الألوان الداخلية لإعطاء الراحة النفسية للمصاب، وروعي أن تكون الإنارة الداخلية قابلة للتحكم، بما يتناسب مع حالة المريض، ونظراً لكونها مخصصة للمهام البرية، تم تزويدها بنظام تكييف قوي وفعال، يتناسب مع الظروف المناخية الحارة، ويوفر جواً داخلياً بارداً ومريحاً.

طباعة