في استطلاع أجرته «تريندز» بالتعاون مع «الإمارات اليوم»

%69 من أفراد المجتمع يؤيدون رفع قيود «كورونا»

%24 من أفراد المجتمع يقومون باتباع الإجراءات الاحترازية بوازع شخصي. تصوير: باتريك كاستيلو

أظهر استطلاع للرأي أجرته «تريندز» للبحوث والاستشارات، لمصلحة «الإمارات اليوم»، أن 69% من أفراد المجتمع يؤيدون أن رفع القيود المفروضة بسبب جائحة «كورونا»، وأبرزها مسحة «PCR» الدورية، وإلزامية ارتداء الكمامة، داعين إلى زيادة الطاقة الاستيعابية للفعاليات والمناسبات والأماكن العامة.

واتخذ 20% من المستطلعة آراؤهم موقفاً محايداً، فيما قال 11% إنهم لا يؤيدون القرار.

وأظهر الاستطلاع أن 76% من أفراد المجتمع يرون أن الإجراءات الاحترازية التي فرضتها الدولة أسهمت بدرجة كبيرة في الحدّ من انتشار الفيروس، وقال 10% منهم، إن تأثيرها كان متوسطاً، فيما اعتبره 5% منهم ضعيفاً. ورأى 9% أنها لم تسهم في الحد من انتشار الفيروس.

وأشارت نتائج الاستطلاع إلى أن 24% من أفراد المجتمع يقومون باتباع الإجراءات الاحترازية المتعلقة بجائحة «كورونا» بوازع شخصي، للوقاية من الإصابة بالفيروس، و5% يلتزمون بها بدافع عدم مخالفة القوانين والأنظمة، فيما يلتزم بها 71% منهم للدافعين معاً.

وبلغ حجم عينة الاستطلاع الذي نفذته «تريندز» لـ«الإمارات اليوم» 654 فرداً على مستوى الدولة. وبلغت نسبة مشاركة كل من الذكور والإناث في الاستطلاع 51% للذكور، و49% للإناث.

كما بلغت نسبة المشاركين من غير الإماراتيين 91%، مقابل 9% للإماراتيين.

وجاءت أعلى فئة عمرية شاركت في الاستطلاع بين 30 – 39 عاماً، بواقع 50%، ثم الفئة العمرية 40 – 49 عاماً، بواقع 24%، ثم الفئة العمرية 18 – 29 عاماً، بواقع 19%، وأخيراً الفئة العمرية 50 عاماً فأكثر، بواقع 7%.

وبلغت نسبة المشاركين من حملة الشهادات الجامعية 57%، والدبلوم 26% والثانوية العامة 17%.

وتلقى نسبة 69% من أفراد العينة ثلاث جرعات فأكثر من اللقاح، و28% منهم تلقوا جرعتين، في حين تلقى 1% منهم جرعة واحدة، و2% لم يتلقوا أي جرعة من اللقاح.

وحسب الاستطلاع، فإن أهم ثلاثة إجراءات متعلقة بجائحة «كورونا» يوصي أفراد المجتمع برفعها، كانت فحوص مسحة الأنف الدورية، بواقع 43%، وإلزامية ارتداء الكمامة، بواقع 42%، وزيادة الطاقة الاستيعابية للفعاليات والمناسبات والأماكن العامة بواقع 29%.

وكانت صحيفة «الإمارات اليوم» ومركز «تريندز» للبحوث والاستشارات، وقعا أخيراً مذكرة تفاهم وتعاون، بهدف وضع إطار عام للشراكة والتنسيق بين الطرفين في المجالين البحثي والإعلامي، بما يحقق أهدافهما المشتركة في دعم البحث العلمي الرصين إعلامياً، وتوظيفه لخدمة جمهور القرّاء، إضافة إلى تقديم جرعة علمية ومعرفية في محتوى صحافي مبسّط يناسب مختلف الشرائح الفكرية والعمرية.

وتسعى المذكرة إلى تحقيق أهداف كل من المؤسستين في تعزيز أواصر العلاقة بينهما، وتعظيم حضور المحتوى العلمي من دراسات وأبحاث جادة ورصينة، واستطلاعات رأي في وسائل الإعلام الإماراتية والعربية والعالمية.

• %76 من أفراد المجتمع يرون أن الإجراءات التي فرضتها الدولة أسهمت في الحدّ من انتشار الفيروس.

للإطلاع على الاستطلاع بشكل أوضح، يرجى الضغط على هذا الرابط.

طباعة