ورشة عمل لتعزيز استفادة المواطنين في الخارج من «طبيب لكل مواطن»

نفذت وزارة الخارجية والتعاون الدولي وهيئة الصحة في دبي ورشة تدريبية افتراضية ضمت جميع موظفي الوزارة المواطنين في سفارات وقنصليات الإمارات في مختلف دول العالم وذلك للتعريف بخدمة «طبيب لكل مواطن» وإمكانياتها وكيفية التواصل مع الفريق الطبي المختص والتدريب على الطرق المثلى للاستفادة من هذه الخدمة النوعية التي توفرها الهيئة.

وشهدت ورشة العمل تفاعلاً مميزاً بين الموظفين المشاركين والمسؤولين والمختصين في وزارة الخارجية والتعاون الدولي وهيئة الصحة بدبي حيث قدمت الهيئة كل الإفادات المطلوبة وردت على جميع الاستفسارات الخاصة بنوعية الخدمات التي يقدمها فريق (طبيب لكل مواطن) وكيفية الاستفادة من الخدمة وما يوفره تطبيق (DHA) في هذا الشأن.

جاءت الورشة في إطار مذكرة التفاهم التي أبرمتها «الخارجية» و«صحة دبي» مطلع سبتمبر الماضي لتعزيز برامج الرعاية الصحية للمواطنين خارج الدولة وتقديم الاستشارات الطبية المرئية لهم وإحاطتهم بالعناية الصحية اللازمة.

وكانت خدمة (طبيب لكل مواطن) التي تمثل إحدى مبادرات وثيقة الخمسين التي وجه بتنفيذها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي قد نجحت بشكل لافت وأثبتت فعاليتها على المستوى المحلي والخارجي وخاصة خلال فترة وذروة جائحة «كوفيد-19».

طباعة