نفَذت حزمة تسهيلات وحوافز لاستقطاب المستثمرين

«صحة دبي» تختصر 60% من إجراءات ترخيص المنشآت الصحية والمهنيين

صورة

أفادت هيئة الصحة في دبي، بأنها قدمت حزمة كبيرة من التسهيلات لدعم الاستثمار في القطاع الصحي في الإمارة، أبرزها تقليص 60% من اشتراطات وإجراءات التراخيص للمنشآت والعاملين في القطاع الصحي، التي كانت موضوعة من قبل، بحسب المدير التنفيذي للتنظيم الصحي في الهيئة، مروان الملا.

وقال الملا لـ«الإمارات اليوم» إن الهيئة عملت على إعداد وتنفيذ حزمة من التسهيلات، بهدف استقطاب المستثمرين في القطاع الصحي بالإمارة، مؤكداً أنها أعطت اهتماماً كبيراً لتسهيل إجراءات الحصول على التراخيص الطبية للمنشآت وتراخيص مزاولة المهنة.

وتابع أن الهيئة عملت على ضمان تسهيل إجراءات الحصول على الخدمات الصحية للمستثمرين، من خلال نظام التراخيص الإلكتروني «شريان»، وذلك بأتمتة خدمات التراخيص الصحية، وتقليل المتطلبات والاشتراطات الصحية، سواء على المهني الصحي أو ترخيص المنشآت الصحية.

وذكر الملا أن الهيئة توجهت إلى تفعيل المعاملات اللاورقية في التعاملات الحكومية، والربط الإلكتروني مع الجهات الحكومية، مثل منصة دبي للاستثمار، والهيئة الاتحادية للهوية والجنسية، كما تعمل الهيئة حالياً على الربط مع الهيئة الاتحادية للرقابة النووية، ويأتي هذا التنسيق لتسهيل تبادل المعلومات والبيانات، وتقليل مدة إنجاز المعاملات وتقليل المتطلبات والمستندات التي تقدم مع كل معاملة.

وأكد أن الهيئة سهلت ترخيص المهنيين من خلال تبسيط المعاملات وإجراء امتحانات إلكترونية، وجلسات افتراضية عن بعد لتقييم المهنيين الصحيين من مكان إقامتهم، كما تقوم الهيئة بالتعاون والتنسيق مع القطاع الخاص، الذي يعد شريكاً استراتيجياً في تطوير القطاع الصحي في الإمارة، والنهوض به لترسيخ مكانة دبي كوجهة مثالية لطالبي العلاج والاستشفاء من مختلف دول العالم.

ولفت الملا إلى أن إحصاءات الهيئة رصدت زيادة في أعداد المنشآت الصحية والمهنيين الصحيين، خلال السنوات الخمس الأخيرة، موضحاً أن هذه الزيادة في النمو تأتي تحقيقاً للأهداف والتوجهات الاستراتيجية لجعل دبي المدينة الأمثل لاستقطاب الخبرات العلمية والكفاءات العلمية، وجعلها بيئة جاذبة ومحفزة للقوى العاملة الصحية الموهوبة لتوفير رعاية مميزة، تعزز من ثقة المرضى.

وأشار إلى أن الإمكانات الهائلة التي تمتلكها دبي، وسلة الحوافز الاستثمارية، وحزمة التشريعات والقوانين المنظمة للقطاع الصحي، تمثل في مجملها مقومات تحقيق النجاح والريادة، التي يبحث عنها المستثمرون، وأصحاب ومديرو المؤسسات الصحية، والشركات ذات العلاقة، بما فيها شركات التأمين والتقنيات والحلول الذكية الرائدة، التي وجدت في دبي وجهتها الصحيحة لمستقبل أفضل.

حزمة محفزات استثمارية

أكد المدير التنفيذي للتنظيم الصحي بهيئة الصحة في دبي، مروان الملا، أن الهيئة تعمل بشكل مستمر على تنفيذ حزمة من المحفزات الاستثمارية للمؤسسات الصحية العالمية والمستشفيات متعددة الجنسيات، لجذبها إلى القطاع الصحي في دبي. وشدد على رغبة الهيئة في بناء علاقات جديدة، وتكوين شراكات مثمرة، والانفتاح على العالم ومؤسساته وهيئاته ومنظماته المعنية وذات العلاقة، وذلك إيماناً من الهيئة بأن الشراكات الاستراتيجية هي التي تمنح القدرة على مواجهة التحديات، والتعامل الأمثل مع الإشكالات والقضايا الصحية العالمية.

طباعة