افتتاح مركز جديد لـ «كوفيد-19» في الفجيرة

أكّد سمو الشيخ محمد بن حمد بن محمد الشرقي، ولي عهد الفجيرة، حرص الدولة وجهودها المتواصلة في التصدّي لتداعيات جائحة «كوفيد-19»، وتوفير الموارد الداعمة لرفع كفاءة القطاع الصحي في الدولة، مشيراً إلى توجيهات صاحب السمو الشيخ حمد بن محمد الشرقي، عضو المجلس الأعلى حاكم الفجيرة، بتقديم أرقى الخدمات الطبية في المنشآت الصحية بالإمارة، بما يتوافق مع استراتيجية الدولة في احتواء الأزمة عبر توفير كل أشكال الدعم وتنظيم الإجراءات الوقائية وفق أرقى المعايير العالمية.

جاء ذلك خلال افتتاح سموّه «مركز كوفيد-19 الشامل» في مقرّه الدائم بمركز الفجيرة للمعارض، الذي أنشأه فريق الطوارئ والأزمات في الفجيرة، بإشراف وزارة الصحة ووقاية المجتمع.

وتفقّد سموّه مَرافق المركز وأقسامه المختلفة التي تم تصميمها وفق أفضل التدابير الاحترازية والإجراءات الطبية المعتمدة، كما استمع سموّه إلى شرحٍ توضيحيٍ عن طبيعة الخدمات الصحية المقدمة وإجراءات العمل في المركز الذي يحتوي على أحدث الأجهزة الطبية والتقنية ذات الجودة العالية.

وأشاد سموّه بجهود المؤسسات الصحية في الدولة، مؤكداً على دورها الحيوي في تعزيز منظومة عمل القطاع الصحي لتواكب المؤشرات التنافسية العالمية، وتوفير الخدمات الطبية كأولوية استراتيجية لأفراد المجتمع. ويهدف المركز إلى رفد عمل القطاع الطبي بالإمارة، ويضم قاعتين رئيستين، حيث تقدم القاعة الأولى خدمات الفحص والتطعيم، بينما تم تخصيص القاعة الثانية لتقديم الخدمات العلاجية الأخرى.

ويحتوي قسم الفحص والتطعيم على 14 منطقة للتسجيل والفحص، وغرف للتمريض وتقييم الحالات وأخذ العلامات الحيوية، وغرفة الطبيب، وأربع غرف للإقامة القصيرة لمتابعة الحالات التي تتطلب متابعة طبية، بالإضافة إلى غرفة المختبر لإجراء فحوص الدم وفحص «كوفيد-19»، وغرفة الأشعة والصيدلية وتركيب الساعات للمصابين.

طباعة