«إسعاف دبي» تؤمّن احتفالات عيد الاتحاد الخمسين بخطة شاملة

«إسعاف دبي» وضعت خططاً استباقية لتأمين الفعاليات. من المصدر

أفادت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، عن إعداد خطة شاملة لتأمين احتفالات عيد الاتحاد الخمسين في كل مناطق الفعاليات في دبي.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة، خليفة بن دراي، إن الخطة شملت تجهيز كادر كبير من المسعفين، وأسطول من الآليات الإسعافية مختلفة التخصصات، موضحاً أن المؤسسة خططت بشكل استباقي لتأمين الفعاليات، خصوصاً في المناطق الثلاث الرئيسة التي تشمل «إكسبو دبي - حتا - القرية العالمية»، إضافة إلى أي مظاهر احتفالية أخرى في إمارة دبي.

وقال بن دراي إن المؤسسة حرصت على تغطية مناطق دبي كافة بنقاط إسعافية متطورة، تضمن الوصول السريع في زمن قياسي، فضلاً عن رفع جاهزية سيارات الإسعاف لتكون مجهزة للتعامل مع أصعب الحالات.

وأكد أن إنقاذ حياة الإنسان الشعار الرئيس للمؤسسة وجزء من يوميات أفرادها، الذين يعملون على مدار الساعة باحترافية وفق أفضل الممارسات العالمية، فهم مؤهلون للتعامل مع إصابات الحوادث المرورية كافة، وحالات الكسور، وجميع الحالات الطارئة، خصوصاً حالات الإغماء والقلب والولادة.

وأشار إلى أن مركبات الإسعاف والمسعفين سيتم نشرهم بالقرب من المناطق السكنية ومراكز التسوق والمناطق السياحية، والحدائق العامة، إضافة إلى تأمين صالات مطار دبي وضيوف وزوّار الدولة من جميع الجنسيات.

وفي ما يتعلق بـ«إكسبو دبي»، قال بن دراي، إن المؤسسة أعدت خدمات إسعافية متخصصة، تعتمد على نوع ومكان طلب الخدمة، مثل «غولف كار» التي تستخدم داخل حرم «إكسبو»، في الأماكن التي يصعب على مركبات الإسعاف دخول بعضها والوصول إليها، لتقوم مركبات الغولف المزودة بنقالات بنقل المرضى والمصابين لأقرب نقطة إسعافية لتقديم الرعاية الطبية اللازمة.

وذكر أن المؤسسة وفرت 20 نقطة إسعافية موزعة على ستة قطاعات مرتبطة مع غرفة العمليات، وهيئة الصحة بدبي، والمستشفيات الخاصة.

وأشار إلى توافر خدمة الدراجة الكهربائية، للاستجابة السريعة للبلاغات الطارئة، كما أن الممرات مزودة بجميع المعدات الطبية اللازمة للتدخل الطبي ما قبل المستشفى، وسيكون هناك تسع مركبات إسعاف حديثة تم تجهيزها بأحدث المعدات الطبية، مثل أجهزة التنفس الاصطناعي وأجهزة الصدمة الكهربائية والملف الرقمي للمريض.

وأكد بن دراي أن المؤسسة وفرت مستشفى ميدانياً متنقلاً (حافلة الإسعاف)، بالإضافة إلى وحدة دعم ميداني مجهزة للدعم، والإسناد، ومخزن متنقل للأدوية وورشة متنقلة، كما ستوفر ثماني مركبات مستجيب أول، للاستجابة في المواقف التابعة لـ(إكسبو) لخدمة الجماهير من وقت الوصول لحين المغادرة.

وفي ما يتعلق بالتجهيزات البشرية أوضح بن دراي أن المؤسسة أعدت كادراً متخصصاً عالي الكفاءة، حيث وفرت مسعفين أكفاء مدربين للتعامل مع أي حالة طارئة يصل عددهم إلى 164 مسعفاً، منهم 54 مسعفاً مواطناً، و40 مسعفة، إضافة إلى فنيي طب طوارئ مؤهلين على أعلى المستويات، وأطباء طوارئ.

وطالب من يعانون أمراضاً مثل؛ السكري والضغط والقلب، ويرغبون في حضور الفعاليات أن يتجنبوا أماكن التجمعات ويتقيدوا بالإرشادات والنصائح والإجراءات الوقائية الصادرة عن الجهات الرسمية.

طباعة