خصصت ختماً خاصاً لحاملي جوازات الحدث العالمي

«دمي لوطني» تنظم حملة في «إكسبو 2020 دبي» الإثنين

صورة

أفادت هيئة الصحة في دبي، بأن حملة «دمي لوطني» ستنفذ حملة للتبرع بالدم في مقر معرض إكسبو 2020 دبي، يوم الإثنين المقبل، وخصصت ختماً خاصاً للحملة يمكن للمتبرعين الحصول عليه على جوازات إكسبو الخاصة بهم.

وقال مدير إدارة المختبرات وعلم الوراثة في الهيئة، الدكتور حسين السمت، لـ«الإمارات اليوم» إن الحملة خصصت حافلة تبرع بالدم مجهزة بكادر طبي عالي الكفاءة، ومعدات طبية متطورة لاستقبال المتبرعين من زوّار معرض إكسبو 2020 دبي الحدث العالمي المهم.

وذكر أن التسجيل لعملية التبرع بالدم تتم عبر الهوية الإماراتية، في خلال ثوانٍ معدودة، كذلك يمر المتبرع بفحص طبي سريع للتأكد من سلامته صحياً وقدرته على التبرع بالدم.

وذكر السمت أن الحملة جمعت منذ انطلاقها في يونيو الماضي حتى الآن، 18 ألف وحدة دم جديدة، عبر تنفيذ 458 حملة تبرع بالدم متنوعة، شملت جهات ومؤسسات وهيئات حكومية وخاصة، وشهدت إقبالاً كبيراً من الموظفين والمتعاملين، جمعت خلالها عدداً كبيراً من وحدات الدم تم استخدامها في إنقاذ الأرواح وعلاج مرضى ومصابين.

ولفت السمت إلى أن الحملة مستمرة في تنفيذ حملات خارجية، تستهدف مؤسسات حكومية وخاصة، إضافة إلى توزيع حافلات التبرع المتنقلة في مناطق مختلفة، بهدف جمع أكبر عدد ممكن من وحدات الدم، وتوفير مخزون كافٍ من الدم بمختلف فصائله.

وأوضح أن وحدة الدم الواحدة التي يتم جمعها يمكن من خلالها إنقاذ حياة ثلاثة أشخاص، ممن تتطلب حالتهم الصحية نقل دم، داعياً أفراد المجتمع من المواطنين والمقيمين إلى المشاركة في الحملة، لتوفير أكبر كمية من الدم، لإنقاذ الأرواح. وتنفذ حملة «دمي لوطني» بشراكة استراتيجية، وتعاون مثمر، بين «الإمارات اليوم» وخدمة «الأمين»، وهيئة الصحة في دبي.

وانطلقت حملة «دمي لوطني» في دورتها الأولى عام 2012، برعاية سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي رئيس المجلس التنفيذي.

وكان سموه أول المتبرعين بالدم لحظة إطلاق الحملة، ما أسهم في نجاحها، وتشجيع أفراد المجتمع على المشاركة فيها، خصوصاً بعد تأكيد سموه أهمية المبادرة، بقوله إن «التبرع بالدم هو أفضل هدية يمكن أن يقدمها المواطن والمقيم، تعبيراً عن حب الوطن، خصوصاً أن هناك مرضى ومصابين بحاجة إلى كل قطرة دم».

طباعة