برعاية
    العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    اعتماد 77 مزوّداً لتقديم خدمات صحية وفق أعلى المعايير العالمية

    4000 مستفيد من الرعاية الصحية المنزلية المطوّرة في أبوظبي

    «صحة أبوظبي» تعزّز الرحلة العلاجية عبر الرعاية الصحية المنزلية. من المصدر

    أعلنت دائرة الصحة في أبوظبي، بدء تفعيل النموذج المطوّر لخدمات الرعاية الصحية المنزلية، الذي أطلقته في وقت سابق من هذا العام، بهدف تعزيز قطاع الرعاية الصحية في الإمارة، والارتقاء بمخرجاته وخدماته.

    واعتمدت الدائرة 77 مزوداً لخدمات الرعاية الصحية المنزلية، لتوفير الخدمة لأكثر من 4000 مستفيد، وذلك بعد استيفاء مزودي الخدمة لمجموعة من المتطلبات والمعايير اللازمة، مثل الاعتمادات الدولية، وقدرة المزود على توفير الخدمات الصحية المطلوبة بشكل مستمر، والنطاق الجغرافي لعمل مزود الخدمة، وقربه من مكان إقامة المستفيد من الخدمات.

    وقال وكيل الدائرة، الدكتور جمال الكعبي، إن الدائرة تواصل إطلاق وتحديث نماذج متطورة، تعزز كفاءة القطاع، وتسهم في ضمان تقديم خدمات رعاية صحية، وفق أعلى المعايير العالمية، بهدف الارتقاء بالقطاع الصحي، ليحصل سكان الإمارة على خدمات عالية الجودة بسهولة، بما يعزز تجربتهم، وينعكس على صحتهم ورفاههم، ويضمن استمرار حصولهم على الخدمات على يد أخصائيين معتمدين، يتمتعون بالخبرة والكفاءة.

    وأضاف أن النموذج المطور يعد أحد أكثر نماذج خدمات الرعاية الصحية المنزلية شمولاً، من حيث الخدمات المقدمة على مستوى العالم، ويجسد جهود الدائرة لتعزيز الرحلة العلاجية للمريض، والارتقاء بصحة ورفاه سكان الإمارة، من خلال تقديم خدمات متميزة تتمحور حول المريض في الوقت المناسب، ويسهم النموذج المطور في تعزيز الالتزام بالإجراءات والسياسات، من خلال قدرته على مراقبة مؤشرات الأداء بشكل مستمر، لضمان سلامة المرضى، التي تُعد أبرز أولويات الدائرة.

    واعتمدت الدائرة مزودي خدمة الرعاية المنزلية في جميع أنحاء الإمارة، لضمان وصول خدمات الرعاية الصحية المنزلية للمستفيدين بشكل سهل ومريح، وضمان استمرارية حصولهم على الخدمات.

    وعملت الدائرة على عدد من الجوانب المرتبطة بخدمات الرعاية الصحية المنزلية، بما في ذلك توفير دليل إرشادي واضح لتحديد أهلية المستفيدين من الخدمات، وتوضيح مفهوم الخدمات المقدمة ضمن الرعاية الصحية المنزلية، وتحديد متطلبات التراخيص لمزودي الخدمة. وأكدت الدائرة أنه سيتم تقييم أهلية المستفيدين من خدمات الرعاية الصحية المنزلية وفق عدد من المعايير الأساسية، التي تتضمن تشخيص الحالة التي تحتاج للرعاية المنزلية، ونوع الرعاية العلاجية والتمريضية المطلوبة، وأنها تحدد مزود الخدمة المناسب، وفق احتياجات الحالة الصحية لكل مريض.

    طباعة