220 ألفاً متوسط الفحوص اليومية في آخر 7 أيام.. و0.7% معدّل الإصابات الإيجابي

الإمارات تتخطى حاجز الـ 50 مليون فحص «PCR» للكشف المبكر عن «كورونا»

صورة

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع، تخطّي عدد الفحوص الاستباقية للكشف عن فيروس كورونا المستجد، 50 مليون فحص، فيما أظهرت الإحصاءات الرسمية الصادرة عن الوزارة، استمرار تصدّر دولة الإمارات دول العالم في إجمالي عدد الفحوص الاستباقية للكشف عن فيروس «كورونا» مقارنة بعدد السكان، ما يعكس نجاح خطتها الصحية الخاصة بالكشف المبكر عن حالات الإصابة بالفيروس، والحد من انتشاره.

وتفصيلاً، أظهرت الإحصاءات الرسمية، وصول عدد فحوص «PCR» إلى 50 مليوناً و149 ألفاً و36 فحصاً، بمتوسط 507 آلاف و047.6 فحص لكل 100 ألف نسمة، كما بلغ متوسط الفحوص اليومي خلال آخر سبعة أيام 220 ألفاً و251 فحصاً، فيما بلغ معدل الإصابات الإيجابي 0.7%، فيما انخفضت أعداد حالات إصابة «كورونا» النشطة لتصل إلى 18 ألفاً و611 حالة، معظمها حالات بسيطة. وأكدت الجهات الصحية في الدولة، أن النموذج الإماراتي في التصدي للجائحة بات مثالاً يُحتذى به، بفضل الرؤية الاستباقية للدولة، وجهود أبطال خط الدفاع الأول والمؤسسات الصحية، والتناغم الوطني بين القطاعات كافة، والذي أسهم في أن تكون الإمارات من أوائل الدول التي وفرت التطعيم لجميع الفئات المؤهلة دون تمييز، أينما كانوا، بالإضافة إلى تنفيذ العديد من المبادرات، منها تقديم خدمات التطعيم في المنازل لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة، ما أهّل الإمارات لأن تكون ضمن أفضل 10 دول في العالم مرونة في التعامل مع جائحة «كوفيد-19»، ولتكون الحملة الوطنية للقاح واحدة من أسرع الحملات على مستوى العالم، حيث أصبح اللقاح متاحاً بصورة سهلة وسريعة، وفي جميع مناطق الدولة، للمواطنين والمقيمين.

فيما أكدت شركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة)، أن الفحص الاستباقي أثبت أنه أحد أكثر التدابير فاعلية لمكافحة انتشار الوباء، وقد أعطت حكومة دولة الإمارات العربية المتحدة الأولوية القصوى للتركيز بشكل أساسي على إمكانية الوصول والسرعة والقدرة على تحمّل تكاليف الفحوص، لافتة إلى أنه لضمان حصول جميع أفراد المجتمع على حق الوصول المناسب إلى فحص «كوفيد-19»، فقد قدمت منشآت «صحة» فحوصاً متنوعة تراوح بين مراكز الفحص من السيارة إلى الفحوص المنزلية، بما يتناسب مع متطلبات كل فرد من أفراد المجتمع.

1810 إصابات جديدة بـ «كورونا» و4 حالات وفاة

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن إجراء 242 ألفاً و981 فحصاً جديداً خلال الساعات الماضية على فئات مختلفة في المجتمع باستخدام أفضل وأحدث تقنيات الفحص الطبي، بهدف الاكتشاف المبكر وحصر الحالات المصابة بفيروس كورونا المستجد (كوفيد-19)، والمخالطين لهم، وعزلهم. وأسهم تكثيف إجراءات التقصي والفحص في الدولة، وتوسيع نطاق الفحوص على مستوى الدولة، في الكشف عن 1810 حالات إصابة جديدة بالفيروس من جنسيات مختلفة، وجميعها حالات مستقرة وتخضع للرعاية الصحية اللازمة، وبذلك يبلغ مجموع الحالات المسجلة 569 ألفاً و73 حالة.‌ كما أعلنت الوزارة عن وفاة أربع حالات مصابة، وذلك من تداعيات الإصابة بفيروس كورونا المستجد، وبذلك يبلغ عدد الوفيات في الدولة 1677 حالة.

‌وأعربت وزارة الصحة ووقاية المجتمع عن أسفها وخالص تعازيها ومواساتها لذوي المتوفين، وتمنياتها بالشفاء العاجل لجميع المصابين، مهيبة بأفراد المجتمع التعاون مع الجهات الصحية والتقيد بالتعليمات والالتزام بالتباعد الاجتماعي ضماناً لصحة وسلامة الجميع.

‌كما أعلنت الوزارة عن شفاء 1777 حالة جديدة لمصابين بفيروس «كوفيد-19»، وتعافيها التام من أعراض المرض بعد تلقيها الرعاية الصحية اللازمة منذ دخولها المستشفى، وبذلك يكون مجموع حالات الشفاء 548 ألفاً و785 حالة.

تقديم 54 ألفاً و792 جرعة من لقاح «كوفيد-19»

أعلنت وزارة الصحة ووقاية المجتمع تقديم 54 ألفاً و792 جرعة من لقاح «كوفيد-19» خلال الساعات الماضية، وبذلك يبلغ مجموع الجرعات التي تم تقديمها حتى أمس 12 مليوناً و811 ألفاً و422 جرعة، وبمعدل توزيع للقاح 129.53 جرعة لكل 100 شخص. يأتي ذلك تماشياً مع خطة الوزارة لتوفير لقاح «كوفيد-19»، وسعياً للوصول إلى المناعة المكتسبة الناتجة عن التطعيم، والتي ستساعد في تقليل أعداد الحالات والسيطرة على فيروس «كوفيد-19».

طباعة