بشرط عدم استطاعتهم العودة إلى بلادهم

نبضات.. «صحة دبي» تتيح الجرعة الثانية من لقاح «كورونا» للقادمين من الخارج

يجب إبلاغ الطبيب عن الأدوية التي يتناولها الشخص قبل أخذ التطعيم. أرشيفية

أفادت هيئة الصحة في دبي بأنه يمكن للحاصلين على جرعة واحدة من أحد اللقاحات المتوافرة والمعتمدة لديها خارج الدولة، الحصول على الجرعة الثانية في دبي شرط توفير مستندات وأوراق تثبت عدم تمكنهم من العودة لأخذ الجرعة الثانية في الجهة الصحية نفسها التي قدمت لهم الجرعة الأولى، ناصحة بضرورة الحرص على تلقي جرعتي اللقاح في الجهة نفسها.

وأوضحت الهيئة في دليلها الإرشادي المحدث، للقاحات «كوفيد-19»، عدم وجود أي علاقة بين أخذ اللقاح، ونتيجة فحص الـPCR، رداً على تخوفات لدى البعض بشأن عدم دقة الفحص بعد الحصول على اللقاح.

ونصحت الهيئة الراغبين في التبرع بالدم من الحاصلين على اللقاح، بعدم الإقبال على هذه الخطوة إلا بعد مرور سبعة أيام من تلقي الجرعة الأولى أو الثانية من اللقاح.

وفي ما يتعلق بإعطاء اللقاح لأشخاص يعانون حالة مرضية حادة، ويقيمون في المستشفى، أوضحت الهيئة أنه لا يجب إعطاؤهم اللقاح، ويفضل تأجيله لمدة تراوح بين أربعة إلى ثمانية أسابيع بعد الشفاء.

وحول مدى مأمونية التطعيم لمن يتناولون مجموعة من الأدوية لأمراضهم، أوضحت أنه يتوجب إبلاغ الطبيب بجميع الأدوية التي تتناولها والأدوية التي لديك حساسية منها.

وحول موعد الحصول على الجرعة الثانية في حال الإصابة بالفيروس، أوضحت الهيئة أنه يمكن الحصول عليها بعد استكمال مدة العزل الصحي (10 أيام) من دون أعراض أو بأعراض خفيفة، ويمكن في حال تخطي تاريخ موعد الجرعة الثانية إعادة جدولة الموعد من خلال الاتصال بمركز الاتصال 800342 بعد انتهاء مدة العزل الصحي، أما إذا كانت الإصابة متوسطة أو شديدة، وتطلبت الدخول للمستشفى فإن قرار إعطاء اللقاح يرجع إلى تقييم الفريق الطبي المعالج للمريض.

وشدّدت الهيئة على ضرورة تقيد كل الأشخاص الحاصلين على لقاح «كوفيد-19»، بجميع التدابير الاحترازية للوقاية من المرض، ومن ضمنها الالتزام بلبس الكمامة، والحفاظ على نظافة اليدين طوال الوقت، والالتزام بالتباعد الجسدي مع الآخرين، وسيتم الإعلان عن أية تغييرات من قبل الجهات الصحية الرسمية.

وأفادت الهيئة بأن قرار الاختيار بين أنواع اللقاحات المختلفة، يعتمد على قناعة الشخص ولكن يجب التنويه بأن جميع اللقاحات المتوافرة في الدولة على درجة عالية من الكفاءة والأمان والفاعلية.

طباعة