العد التنازلي لإكسبو دبي 2020

    "شخبوط الطبية" تُجري أول عملية تنظير لمفصل الورك في أبوظبي

    أعلنت مدينة الشيخ شخبوط الطبية، أحد أكبر مستشفيات دولة الإمارات في تقديم خدمات الرعاية الصحية للحالات الحرجة والمعقدة، والمشروع المشترك بين شركة أبوظبي للخدمات الصحية "صحة" و"مايو كلينك"، عن نجاحها في إجراء أول تنظير لمفصل الورك في العاصمة الإماراتية، في إطار عملية لإصلاح تمزّق في الورك لمريضة إماراتية عمرها 69 عاماً.

    وعانت المريضة، طوال الأعوام الأربعة الماضية، ألماً شديداً في الورك والأربية، وبعد زيارة مدينة الشيخ شخبوط الطبية وإكمال الفحوص والمواعيد اللازمة، تم تشخيص إصابتها بتمزق الشفا الوركي، وهو حلقة غضروفية ليفية تحيط بالحافة الخارجية لتجويف مفصل الورك العظمي، حيث تُوسّد المفصل وتعمل مثل ختم أو حشية مطاطية تساعد في الإمساك المُحكم للكرة المفصلية الموجودة في أعلى عظم الفخذ داخل تجويف الورك، وقد يحدث تمزّق الشفا الوركي نتيجة للصدمات أو التشوهات الهيكلية أو الحركات المتكررة.

    اختار فريق الأطباء في مدينة الشيخ شخبوط الطبية إصلاح تمزّق الشفا من خلال تنظير مفصل الورك لتخفيف الأعراض لدى المريضة، وتم بنجاح تنفيذ هذا الإجراء الذي يشتمل على إدخال أنبوب ضيق متصل بكاميرا فيديو من الألياف الضوئية وأدوات جراحية، عبر شقوق صغيرة في الجلد تُماثل في حجمها عروة الأزرار تقريباً، ويعدّ هذا الإجراء مُصمماً لتشخيص أمراض المفاصل وعلاجها من خلال خدمات جراحة اليوم الواحد.

    وقال استشاري جراحة العظام في مدينة الشيخ شخبوط الطبية، الدكتور شيخ حسين: "اشتملت الأعراض التي كانت المريضة تعانيها، على إحساس مؤلم بالانغلاق والتصلب في المفصل، وبغض النظر عن عمرها، فقد كانت لديها تغييرات التهابية طفيفة في المفاصل إلى جانب التمزق في الشفا الوركي، وكان ذلك عاملاً رئيساً لقرارنا بالمضي قدماً في هذا الإجراء، عبر الاعتماد على تكتيك خفيف التوغل في الجسم بدلاً من الطريقة الجراحية التقليدية، وذلك للقضاء على آلام الورك باستكمال إصلاح الشفا، وبالنظر إلى عمر المريضة، فقد كانت الجراحة التقليدية ستؤدي إلى مزيد من الألم مع الحاجة إلى وقت أطول للتعافي".

    ويُتيح تنظير مفصل الورك للجرّاح رؤية عميقة لمفصل الورك والمناطق المحيطة به لإجراء العمليات من دون إجراء شق كبير، وتشتمل فوائد هذا النهج على صدمة محدودة للمفصل تُقلل من آلام الورك والندبات، وتحدّ من وقت الشفاء وفترة العلاج الطبيعي خلال مرحلة التعافي، وفضلاً عن ذلك فإن الأساليب التقليدية لجراحة الورك تسبّب ندبة طويلة وصدمة كبيرة للأنسجة، وتعتمد على وضع مسامير في عظم الفخذ تتطلب إزالتها جراحة ثانية، بما يزيد من مخاطر الإصابة بالعدوى والجلطات في الساق، مع زيادة فترة الإقامة في المستشفى وطول مرحلة إعادة التأهيل.

    وأضاف الدكتور حسين: "عادة ما يخرج تسعة من كل 10 مرضى خضعوا لتنظير مفصل الورك، من المستشفى في اليوم نفسه، وهم قادرون تماماً على الوقوف، وخلال أسبوع واحد يمكنهم التوقف عن استخدام العكازات".

    بعد تنظير مفصل الورك وإصلاح تمزّق الشفا، أمضت أمّ الولدين، والجدة لـ10 أحفاد، يوماً واحداً في المستشفى قبل عودتها إلى منزلها، وخضعت للعلاج الطبيعي، ثم تابعت في ما بعد زيارة مدينة الشيخ شخبوط الطبية لمراجعة تطور حالتها مع الأطباء، حيث أبلغت عن انحسار قوي للآلام وتحّسن في وظيفة الورك.

    وبدوره قال نجل المريضة: "كانت أمي تعاني لفترة طويلة آلام الورك، مع أمل محدود في حصولها على التشخيص أو العلاج الحاسم، وعندما حدّد الدكتور حسين وفريقه الطبي المشكلة، أخيراً، قدموا لها الحلّ أيضاً، وكانت سعيدة للغاية، كما أسعدنا ذلك أيضاً، ونحن ممتنون لهم على رعايتهم الحانية والخبيرة، التي أتاحت لها إجراء العملية بأسلوب مبتكر لم يسبب ضغطاً على صحتها الجسدية أو النفسية، بالإضافة إلى حصولها على العلاج الذي كانت تنتظره".

    طباعة