«صحة دبي» تحدد إجراءات التعامل مع إصابات «كوفيد-19» بين الأطفال

الهيئة طالبت بإبلاغ إدارة المدرسة فوراً بحدوث الإصابة.= من المصدر

حددت هيئة الصحة في دبي الإجراءات الاحترازية التي يتعين الالتزام بها عند إصابة طفل بفيروس كورونا (كوفيد-19).

وقالت رئيس قسم التعزيز والتثقيف الصحي في إدارة حماية الصحة العامة، في الهيئة، الدكتورة هند العوضي، لـ«الإمارات اليوم»، إن أهم الإجراءات في حال إصابة طفل بـ«كوفيد-19» هي عدم إرساله إلى المدرسة، وإبلاغ إدارة المدرسة فوراً بحدوث الإصابة، وطلب الاستشارة الطبية، وإجراء فحص الـ«PCR».

وتابعت: «في حال كانت نتيجة الفحص سلبية، واختفت الأعراض، يمكن السماح للطفل بالعودة إلى المدرسة، بعد تقديم النتيجة مرفقة بالإجازة المرضية. وفي حال كانت النتيجة إيجابية، فيجب إخطار المدرسة فوراً، واتباع الإرشادات الطبية المحددة، والالتزام بإجراءات العزل الصحي له ولمخالطيه. ويتاح للطفل في هذه الحال فرصة التعلم عن بُعد».

وشرحت أن «على ذوي الطفل المصاب، عند إعادته إلى المدرسة، تقديم شهادة طبية تؤكد خلوه من مرض (كوفيد-19)».

وطالبت ذوي الطفل في حال ظهور أعراض «كوفيد-19» بالالتزام بالإجراءات المتعلقة بنتيجة الفحص، سواء كانت سلبية أو إيجابية، والتقيد بالإرشادات المحددة. أما في حال ظهورها عليه خلال ركوب الحافلة المدرسية فيجب إبقاؤه في مقدمة الحافلة، وإبلاغ مسؤول الصحة والسلامة في المدرسة لنقله إلى غرفة العزل، وإبلاغ والديه لاصطحابه من المدرسة، وطلب الاستشارة الطبية. أما في حال ظهرت الأعراض عليه وهو داخل المدرسة، فيجب نقله فوراً إلى غرفة العزل، وتقييم حالته من قبل طبيب أو ممرض المدرسة، وإبلاغ والديه لاصطحابه في أسرع وقت ممكن، وطلب الاستشارة الطبية.


الدكتورة هند العوضي:

«على ذوي الطفل المصاب، عند إعادته إلى المدرسة، تقديم شهادة طبية تؤكد خلوه من مرض (كوفيد-19)».

طباعة