6 مراكز في الإمارة تطعّم 4000 شخص يومياً

%25 نسبة المواطنين ضمن من تلقوا لقاح «كوفيد-19» في عجمان

صورة

كشف مدير منطقة عجمان الطبية، حمد تريم الشامسي، عن افتتاح مركز جديد مخصص لتطعيم الأفراد بلقاح «كوفيد-19» في عجمان بمنطقة مشيرف، خلال الأسبوع الجاري، إضافة إلى ستة مراكز مخصصة لتقديم اللقاح، مشيراً إلى أن المراكز تشهد إقبالاً من كل أفراد المجتمع، إذ تستقبل يومياً ما يقارب 4000 شخص من المقيمين والمواطنين، وسط إجراءات احترازية ووقائية، وتخصيص أماكن خاصة بالسيدات وأخرى للرجال.

وبيّن أن نسبة الإقبال من قبل المواطنين تزداد يوماً بعد يوم منذ بدء حملة التطعيم، ووصلت إلى نحو 25% من نسبة الأشخاص الذين أخذوا اللقاح ضد فيروس «كورونا»، مشيراً إلى وجود خمسة فرق ميدانية تقدم اللقاح في أماكن العمال ومنازل المواطنين، وأصحاب الهمم والأمراض المزمنة، حسب رغبتهم وطلبهم، لافتاً إلى أن الفرق بدأت تطعيم الكوادر التعليمية والتدريسية بالمدارس الخاصة والحكومية في الإمارة. وتابع أن الفرق الميدانية بدأت أيضاً زيارة كبار السن وأصحاب الهمم في منازلهم، وزيارة المقار الحكومية والفنادق، مشيراً إلى أن التطعيم يتم عن طريق جرعتين، تُعطى الأولى وتليها الثانية بعد 21 يوماً، داعياً كل أفراد المجتمع إلى الإسراع وأخذ التطعيمات الخاصة بـ«كوفيد-19»، من أجل تعزيز مناعتهم وحمايتهم من الآثار السلبية للوباء.

بدورها، أكدت أخصائية طب الأسر والرعاية الصحية في وزارة الصحة ووقاية المجتمع مديرة مركز الحميدية الصحي أحد المراكز المخصصة لتقديم اللقاح الخاص بـ«كوفيد-19» في عجمان، مروى البلوشي، أن المراكز المخصصة لتقديم اللقاح تشهد إقبالاً وتفاعلاً وتزايداً يومياً من جميع أفراد المجتمع، لافتة إلى أن الإقبال في البداية على التطعيم كان ضعيفاً، لكن زادت النسبة بشكل كبير بسبب ارتفاع نسبة الوعي بين الأفراد والفئات المجتمعية، مشيرة إلى أنه يتم فتح مراكز متخصصة لتقديم اللقاح حسب الأعداد المتزايدة، لاستيعابها ومنع الازدحامات والوصول لأكبر فئة مجتمعية ممكنة.

وأضافت أن هناك مواقع خارجية تقدم اللقاح للراغبين في أخذه، إذ توجد فرق ميدانية تقوم بزيارة الدوائر الحكومية والجامعات والمدارس، لافتة إلى أن هذه الفرق الميدانية تقوم بتقديم التطعيم يومياً إلى ما يقارب 1000 شخص.

وأشارت إلى أنه سيتم افتتاح مركز جديد قريباً، بهدف توسيع الأماكن الخاصة بإعطاء اللقاح، واستيعاب جميع الراغبين في عملية التطعيم، مؤكدة أهمية الأمر لحماية المجتمع وتعزيز المناعة العامة، لاسيما للفئات كبيرة السن وأصحاب الهمم والمصابين بالأمراض المزمنة.

من جانبه، أكد مسؤول الفرق الميدانية لتطعيم الأفراد ضد فيروس «كورونا» في عجمان، طارق أبوالخير، أنه تتم يومياً زيارة ما يقارب 10 مواقع ميدانية (فنادق ومدارس ودوائر حكومية، ومنازل كبار المواطنين وأصحاب همم ومصابين بأمراض مزمنة)، لتقديم اللقاح المخصص ضد «كوفيد-19» بأماكن وجودهم، لحمايتهم وتعزيز مناعتهم ضد الفيروس، مشيراً إلى أن نسبة إقبال المواطنين تزيد يوماً بعد يوم. ولفت إلى أن برنامج التلقيح ضد الفيروس ينقسم إلى مجموعات عدة، منها المجموعات الميدانية والمراكز المخصصة لتقديم اللقاح، إذ يترأس هذه المجموعات فريق مدرب ومتخصص في إعطاء اللقاحات، يوفر كل أشكال الدعم اللوجستي والمعلومات يومياً للمعنيين، مشيراً إلى أن الفرق تقوم بالكشف الميداني عن أهلية الأماكن المخصصة لتقديم اللقاح، واستيفائها للشروط والمعايير الصحية والمتطلبات اللازمة للتأكد من سير العملية بالشكل المطلوب، وفق توجيهات الجهات الصحية بالدولة، بهدف الوصول إلى التعافي بين الجميع.

وأكد أهمية التزام جميع أفراد المجتمع بالإجراءات الوقائية مع أخذ اللقاح، وضرورة لبس الكمامة والتباعد الجسدي وغسل اليدين والتعقيم المتواصل، لحمايتهم للوصول إلى مجتمع آمن خالٍ من الأوبئة.


إجراءات التطعيم

رصدت «الإمارات اليوم» رحلة المتعامل الراغب في أخذ اللقاح بمراكز عجمان المخصصة لتقديم لقاح «كوفيد-19»، إذ تبدأ من الاستقبال عبر الفرق الفنية، وبعدها يتم طرح أسئلة عن حالته الصحية، وفي حالة وجود أسباب تستوجب مقابلة الطبيب يتم تحويله إلى الطبيب في المركز لأخذ استشارته، ومن ثم يتم تطعيمه بأسرع وقت خلال خمس دقائق، وينتظر بعد أخذ اللقاح لمدة 10 دقائق للتأكد من عدم وجود أو ظهور أعراض، ثم يغادر المركز.

كما تم رصد إقبال متزايد من فئة كبار السن والنساء، خصوصاً من المواطنين، لأخذ اللقاح، إذ أكدوا أنهم جاؤوا لأخذ اللقاح للوصول لمجتمع آمن وسليم بأسرع وقت، والرجوع للحياة الطبيعية كما كانت في السابق، داعين جميع أفراد المجتمع إلى الإسراع وأخذ التطعيم لحماية أنفسهم وصحة الآخرين، لافتين إلى أن جميع الإجراءات الخاصة باستقبال الجمهور سلسة وبسيطة، وعملية التطعيم لا تأخذ وقتاً طويلاً.


• 5 فرق ميدانية تقدم اللقاح يومياً لـ1000 شخص.

طباعة