"القطامي": الإجراءات الصحية وتوفير اللقاحات مكنت دبي من سرعة التعافي اجتماعيا واقتصادياً

قال المدير العام لهيئة الصحة بدبي حميد محمد القطامي، إنه وبتوجيهات من القيادة الرشيدة استطاعت الدولة أن تتخذ خطوات عالية المستوى، مما أهلَ القطاع الصحي أن يكون قطاعاً ذو بنية عالية وقدرة جيدة على استيعاب الحالات المصابة بكوفيد-19 ومواجهتها، وأن دبي تمكنت من سرعة التعافي وإعادة الحياة إلى طبيعتها من الناحية الاجتماعية والاقتصادية مع اتباع كافة الإجراءات الاحترازية والبروتوكولات الطبية العالمية.

وأضاف القطامي في مقابلة بثها الحساب الرسمي للمكتب الإعلامي لحكومة دبي، للإجابة على عدد من الأسئلة حول لقاح كوفيد-19، أن حكومة دبي اتبعت سياسات وقائية من بينها توفير اللقاحات بصورة سريعة ووفق المعايير العالمية، لأن الإمارات من أوائل الدول في العالم التي توفر اللقاحات وبشكل مجاني لكافة المواطنين والمقيمين.

وأشار القطامي إلى أن هيئة الصحة بدبي، أعدت خطة كاملة لتوزيع اللقاحات على مراكز مختلفة في أرجاء دبي، كما تمت إتاحة حجز المواعيد عبر تطبيق الهيئة الذكي والخط التليفوني الساخن، وذلك ضمن عدة إجراءات للتسهيل على راغبي أخذ اللقاح، مشيراً إلى أن أولوية أخذ اللقاح لكبار السن وأصحاب الأمراض المزمنة وأصحاب الهمم وأفراد خط الدفاع الأول والعاملين في بعض الوظائف الحيوية، كما تسعى الهيئة إلى تطعيم كافة أفراد المجتمع من مواطنين ومقيمين بشكل سريع.

وأكد القطامي أنه تم تدريب كافة الأطقم الطبية المختصة بإعطاء اللقاح، وأن هذا التدريب يأتي ضمن إجراءات السلامة والوقاية التي اتبعتها الهيئة، كما أن هناك برنامجاً متكاملاً لمتابعة الحاصلين على اللقاحات بواسطة فرق طبية، وأنه يتم تطبيق الإجراءات والسياسات العالمية في هذا الشأن.

طباعة