"الإمارات" تسجل إنجازاً طبياً بعملية دقيقة بالعمود الفقري لجنين في بطن أمه

سجلت دولة الإمارات العربية المتحدة، سبقاً طبياً مذهلاً على مستوى المنطقة العربية، بعد أن نجح فريق طبي متخصص في إجراء أول عملية جراحية دقيقة من نوعها لعلاج تشوه خلقي في العمود الفقري لجنين لم يتجاوز عمره ستة أشهر، ولم يتعدّ وزنه 700 غرام.

أعلنت عن ذلك هيئة الصحة بدبي في مؤتمر صحافي عقدته في مقرها، اليوم، حيث أكدت أن مستشفى لطيفة للنساء والأطفال، أحد مستشفيات الهيئة الرائدة عالمياً في تخصص النساء والولادة، قد تمكن من إجراء العملية الجراحية لحالة تشوه في العمود الفقري لجنين، والتي تُعد من الحالات النادرة على مستوى العالم.

وقالت الهيئة اليوم في مؤتمر صحافي للإعلان عن الإنجاز المهم، إن العملية الدقيقة التي استغرقت قرابة ست ساعات متواصلة، أجراها طبيبان إماراتيان، هما الدكتورة منى تهلك استشاري النساء والولادة المدير التنفيذي لمستشفى لطيفة، والدكتور محمد العلماء استشاري جراحة المخ والأعصاب في مستشفى راشد التابع للهيئة، منوهة بأنهما قادا فريقاً يضم 20 طبيباً وطبيباً مساعداً متخصصاً في التخدير والأطفال الخدج، إلى جانب طاقم التمريض، فيما تابع العملية طبيبان أميركيان تواجدا في المستشفى.

 

طباعة