900 صيدلاني في «صحة» ضمن خط الدفاع الأول لمكافحة «كورونا»

للصيادلة دور حيوي في تحديد أفضل الأدوية استخداماً للحالات المرضية وتفاعلاتها. من المصدر

أكد مدير إدارة الصيدلة والطب المساعد في شركة «صحة» الدكتور زين اليافعي، أن الكوادر الصيدلانية البالغ عددها ما يقارب 900 صيدلاني في مختلف منشآت «صحة»، وفي مستشفيات العزل والمستشفيات الميدانية، توفر خدمات صيدلانية ذات جودة عالية في الصيدلة والصيدلة السريرية في جميع أنظمة الرعاية الصحية في منشآت «صحة».

وقال إن الكوادر الصيدلانية تؤدي دوراً أساسياً ضمن الفريق الطبي المعالج، ويحرصون على توفير الأدوية والعلاج اللازم للمرضى حسب البروتوكول العلاجي المعتمد في الدولة وبالتعاون مع نخبة من الأطباء، إذ إن للصيادلة والصيادلة السريريين دوراً حيوياً في تحديد أفضل الأدوية استخداماً للحالات المرضية وتفاعلاتها، والتحقق من الجرعات الدوائية، ما يسهم في تعزيز التكافل بين الأطباء والصيدلانيين لتحقيق أفضل الخطط العلاجية والدوائية للمريض، ما يسهم في سرعة شفاء المرضى، وتقليل فترة إقامتهم في المستشفى أو مراكز العناية المركزة. وأضاف أن «صحة» تتيح الفرصة للصيادلة بتطبيق الخبرات حول أهم ما توصلت إليه البحوث والدراسات العلمية، وآخر التطورات في مجال الرعاية الصيدلانية من إدارة العلاج الدوائي والسلامة الدوائية.

وأشار إلى أن تطبيق شركة «صحة» للصيدلية الذكية في معظم منشآتها، أسهم في تحقيق نتائج مهمة من حيث دقة صرف الأدوية، وتقليل مدة الانتظار، وانعدام الأخطاء الدوائية، إذ وصل عدد الأدوية التي تم صرفها نحو مليوني دواء منذ بداية العام الجاري، فيما تم توصيل الأدوية للوصفات الطبية المعاد صرفها ووصفات التطبب عن بعد لنحو 40 ألف مريض بالتعاون مع شركة توزيع، منذ بداية تطبيق مبادرة توصيل الأدوية للمرضى في مارس الماضي. وتابع أن الكادر الصيدلاني يقوم بالدور الكامل في خدمة توصيل الأدوية للمنازل، والمتابعة مع المرضى عن بعد واستمرارية التثقيف الدوائي بما يضمن سلامة المرضى وتقديم الخدمة الصيدلانية طبقاً للمعايير العالمية حتى في ظل جائحة كورونا.

طباعة