«صحة دبي» شكلت فريقاً للتعامل مع المبادرين على مدار الساعة

    القطامي: رجال أعمال يدعمون القطاع الصحي في مواجهة «كورونا»

    حميد محمد القطامي: «(هيئة الصحة) تنظر إلى هذا الدعم بكل اعتزاز وامتنان، وتثمن كل المبادرات التي رأى أصحابها أهميتها في مواجهة التحدي العالمي القائم».

    أفاد مدير عام هيئة الصحة في دبي، حميد محمد القطامي، بأن الهيئة شهدت تسابقاً وإقبالاً مشرِّفاً من قِبَل رجال أعمال وشخصيات مجتمعية، وأهل الخير من أبناء الإمارات، لدعم القطاع الصحي في مواجهة أزمة فيروس كورونا (كوفيد-19)، مضيفاً أن الهيئة أعدت فريقاً لتلقي اتصالات المبادرين بالدعم على مدار الساعة، وتسهيل مهمتهم.

    وقال القطامي، لـ«الإمارات اليوم»، إن «تسابق رجال الأعمال والشخصيات المجتمعية وأهل الخير من أبناء الإمارات، وتواصلهم معنا لدعم القطاع الصحي في الأزمة التي يمر بها العالم الآن، بسبب فيروس كورونا (كوفيد-19)، محل تقدير وامتنان الهيئة»، مضيفاً: «شكراً جزيلاً لأصحاب الأيادي البيضاء، المنبسطة دائماً بالعطاء».

    ولفت إلى أن هيئة الصحة في دبي تلقت عروضاً كثيرة بتوفير أبنية وفلل وتجهيزات وسيارات إسعاف خاصة من شخصيات لها تقديرها واحترامها ومكانتها المجتمعية، كما تلقت عروضاً أخرى بأعمال تطوعية من مختلف فئات المجتمع، مؤكداً أن «الهيئة» تنظر إلى هذا الدعم بكل اعتزاز وامتنان، وتثمن كل المبادرات التي رأى أصحابها أهميتها في مواجهة التحدي العالمي القائم.

    وأكد أن دولة الإمارات ستظل مثالاً ونموذجاً يحتذى في العطاء والخير، ومنبعاً للقيم الإنسانية النبيلة التي يتسم بها أهلها، والتي تظهر في كل وقت وحين، خصوصاً في هذه الأوقات التي يشهد فيها العالم واحدة من كبرى المشكلات والتحديات الصحية التي تفاعل معها أهل الإمارات، وشخصيات هذا المجتمع العريق، بكل إيثار، حيث بادروا بتقديم عطاءاتهم وما يملكون، دعماً للجهود المبذولة، والمساعي المتواصلة لتوفير الرعاية الصحية المتكاملة في هذا الظرف، والوضع الصحي الراهن.

    طباعة