خلال محاضرة توعوية بالتعاون مع المجلس البلدي في المنطقة الوسطى

شرطة الشارقة تؤكد أهمية تكاتف المجتمع للحد من انتشار المخدرات

صورة جماعية عقب انعقاد المحاضرة التوعوية. ■ من المصدر

أكدت القيادة العامة لشرطة الشارقة ممثلة بإدارة مكافحة المخدرات، بالتعاون مع المجلس البلدي في المنطقة الوسطى، أهمية تكاتف كل فئات المجتمع للحد من انتشار المخدرات.

جاء ذلك، خلال محاضرة توعوية للتعريف بآفة المخدرات وتأثيرها في المجتمع وأضرارها وسبل الوقاية منها، وذلك في إطار استراتيجية القيادة العامة لشرطة الشارقة، التي تنسجم مع الأهداف الاستراتيجية لوزارة الداخلية الهادفة إلى توفير الأمن والأمان لكل فئات المجتمع.

وأقيمت المحاضرة التي نظمتها شرطة الشارقة، بحضور مدير إدارة مكافحة المخدرات المقدم ماجد العسم، ورئيس قسم مكافحة المخدرات بالمناطق الخارجية المقدم خميس محمد النقبي، وذلك بهدف زيادة الوعي لدى أفراد المجتمع بأخطار المخدرات، ومخاطرها الصحية على الفرد والمجتمع. وأكد مدير إدارة مكافحة المخدرات بشرطة الشارقة المقدم ماجد العسم، أهمية تعاون وتكاتف كل فئات المجتمع للقضاء على آفة الإدمان بين الشباب والمراهقين، لما لها من تأثير سلبي على المجتمع وما يترتب عليها من إهدار أهم ما تملكه الدولة من طاقة والمتمثلة في شبابها وذخيرتها من أبناء الوطن، وأن دولة الإمارات العربية المتحدة بجميع مؤسساتها لا تتهاون في التصدي لهذه الآفة الخطيرة من المواد المخدرة.

وألقى المحاضرة المساعد أول بفرع التوعية والرعاية اللاحقة بإدارة مكافحة المخدرات بالمنطقة الوسطى محاضر عبدالله خليل آل علي، الذي تناول فيها جملة من الموضوعات المهمة حول آفة المخدرات وتأثيرها في المجتمع وأضرارها، والإجراءات الوقائية للحد من انتشارها، ودور المجتمع في كيفية التعرف إلى المتعاطين.

وأكد المحاضر أهمية تكاتف كل فئات المجتمع للحد من انتشار المخدرات، وتطبيق خطط العمل التوعوية، التي تم وضعها وصولاً إلى تحقيق الأهداف الاستراتيجية المنشودة.

طباعة