تطبيق هاتفي يكشف عن "الأدوية المغشوشة" داخل الدولة.. تعرّف إلى تفاصيله

    كشف وزير الصحة ووقاية المجتمع. وزير الدولة لشؤون المجلس الوطني الاتحادي، عبدالرحمن العويس، عن أن وزارة الصحة ووقاية المجتمع، بصدد إطلاق مشروع جديد لمكافحة الأدوية والمنتجات والمستحضرات الطبية المقلّدة والمغشوشة داخل الدولة، من خلال إطلاق برنامج أو تطبيق هاتفي بالتعاون مع شركات الأدوية والمستحضرات الطبية العالمية، يستطيع الكشف عن مصداقية الدواء من خلال قراءة "الباركود" الخاص بالمنتج الدوائي، والتأكيد على ما إذا كان أصلياً أم مقلّداً، مؤكداً أن المشروع سيرى النور قريباً.

    وشدد الوزير على أن الدولة تطبّق أعلى معايير الرقابة على الأدوية والمستحضرات الطبية، من خلال آليات متعددة متعارف عليها عالمياً، أبرزها سحب عينات عشوائية من الأدوية والمستحضرات والمنتجات الطبية لتحليلها في المختبرات الرسمية والتدقيق على سلامة محتواها، بجانب الاستعلام عنها خارجياً، للوقوف على ما إذا كان صادراً بشأنها أية تعاميم أو تحذيرات أو ملاحظات من دول أخرى.

    وقال الوزير – رداً على سؤال برلماني خلال جلسة المجلس الوطني المنعقدة حالياً في مقر المجلس بأبوظبي، حول التحقق من جودة الأجهزة الطبية والمستحضرات الصيدلانية والمستلزمات الطبية -: "المنتجات والمستحضرات الدوائية والطبية المقلّدة والمغشوشة، باتت تحدٍ يواجهه العالم بأسره، وورائه منظمات كبرى تقدّم منتجات غير مطابقة للمواصفات، لكن بدورنا نحن حريصون كل الحرص على ألّا يصل للمستهلك داخل الدولة إلّا الدواء الجيد والمستحضرات والمنتجات الآمنة".

    وأضاف: "دولة الإمارات حققت قفزة نوعية خلال السنوات الأربع الأخيرة في مكافحة ووقف الكثير من شحنات المنتجات الطبية المقلّدة والمغشوشة، وقامت بتبيه دولاً أخرى بشأن شحنات أخرى كانت متوجهة إليها، أما على الصعيد الداخلي، فقد أسفرت جهودنا عن غلق منشآت داخل الدولة تروّج وتُصنّع مثل هذه المنتجات، وأخرى خارج الدولة عن طريق التعاون المشترك مع عدد من الدول".

    طباعة