استهدفت المنشآت الصحية والمهنيين المرخصين

    «صحة دبي»: دليل جديد لتنظيم الإعلانات الصحية على «التواصل الاجتماعي»

    قمة الشرق الأوسط للتواصل الاجتماعي في الرعاية الصحية تختتم أعمالها. من المصدر

    كشفت هيئة الصحة في دبي أنها أصدرت، أخيراً، دليلاً جديداً، لتنظيم محتوى الإعلانات الصحية عبر وسائل التواصل الاجتماعي في الإمارة.

    وأوضح المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي في هيئة الصحة بدبي، الدكتور مروان الملا، خلال تصريحات صحافية على هامش قمة الشرق الأوسط للتواصل الاجتماعي في الرعاية الصحية، أن الهيئة أصدرت اللائحة الإرشادية بشأن المحتوى الإعلامي للإعلانات الصحية عبر وسائل التواصل الاجتماعي، واستهدفت جميع المنشآت الصحية والمهنيين الصحيين المرخصين من قبل الهيئة، نظراً لانتشار الإعلانات، والترويج للخدمات الصحية عبر قنوات التواصل الاجتماعي، التي تؤثر بشكل مباشر في المجتمع وأفراده.

    وقال: «حرصت اللائحة الجديدة على ضمان التزام المنشآت الصحية والأفراد المهنيين في تناول مضمون ومحتوى الإعلانات الصحية عبر قنوات التواصل الاجتماعي بتعزيز القيم الأخلاقية، وصدقية مصادر المعلومات للمريض أو المتلقي للرسالة، حتى يتمكن من اتخاذ القرار السليم للعلاج».

    وأكد الملا أن اللائحة تتضمن إرشادات عدة، منها الابتعاد عن تجريح طبيب أو مهني آخر في مواقع التواصل، وعدم الاعتماد على المعلومات المغلوطة، واعتمدنا على القوانين الاتحادية في هذا الشأن، وآراء المهنيين، بهدف توجيه المهنيين الصحيين للممارسة الأفضل في مواقع التواصل، والتشجيع على السياحة العلاجية.

    من جهته، أكد وكيل الوزارة المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع، الدكتور أمين الأميري، أن الإمارات هي الدولة الأولى على مستوى الشرق الأوسط وشمال إفريقيا التي نظّمت عملية الإعلانات الصحية، وأصدرت نظاماً خاصاً بها، وطوّرته مرات عدة بقرارات من مجلس الوزراء، وكذلك دعمته بقانون تقنية المعلومات، الذي صدر في مايو الماضي، لحماية المعلومات الصحية وبيانات المرضى.

    وأشار إلى أنه لوحظ أخيراً قيام بعض الأشخاص بالإعلان والتحدث عن أمور طبية، في الوقت الذي تعد فيه هذه الأمور بعيدة عن تخصصاتهم ومؤهلاتهم، لذا تحرص الوزارة، بالتنسيق مع الجهات الصحية الأخرى، على وضع بعض الإجراءات التي تحظر على غير ذوي الاختصاص التحدث في أمور في غير تخصصهم.

    إلى ذلك، اختتمت أمس في دبي أعمال «قمة الشرق الأوسط للتواصل الاجتماعي في الرعاية الصحية»، التي نظّمتها «مايو كلينك» العالمية، بالشراكة مع جامعة محمد بن راشد للطب والعلوم الصحية، والمستشفى الأميركي دبي، عقب يومين من المناقشات، شارك فيها مختصون من داخل الدولة وخارجها، ركزت على العلاقة بين منصات التواصل الاجتماعي ومجال الرعاية الصحية.

    طباعة