«الصحة»: تقييم الأطباء والصيادلة والفنيين بـ «بلوك تشين»

    أطلقت وزارة الصحة ووقاية المجتمع أول نظام لربط معلومات التقييم للمهنيين الصحيين من أطباء وصيادلة وفنيين، اعتماداً على تقنية «بلوك تشين»، ويمثل المشروع منصة رقمية متطورة لتخزين وربط تراخيص العاملين في المنشآت الصحية الحكومية والخاصة، التي تشرف عليها الوزارة، مع الجهات الصحية المحلية التي تصدر التراخيص محلياً، ويسهم في تقليل استهلاك الموارد من حيث الوقت والكلفة، وتحسين توفير الكفاءة وسلامة البيانات.

    وأكد الوكيل المساعد لقطاع الخدمات المساندة، عوض صغيّر الكتبي، أن الوزارة أنهت إنجاز البنية التحتية لقاعدة بيانات لامركزية تعتمد تقنية «بلوك تشين»، استعداداً للربط مع الجهات والمؤسسات الصحية والمعنية على المستويين الحكومي والخاص، وقد اخترنا البدء من نظام تقييم العاملين في القطاع الصحي، وبالتالي توفير منصة رقمية واحدة للوصول إلى الحافظة الطبية للمهنيين الصحيين، في إطار استراتيجية الوزارة لتطوير الأنظمة الذكية وتوفير أفضل الخدمات الإلكترونية الذكية، لتحقيق سعادة المتعاملين، وتطبيق معايير هيئة تنظيم الاتصالات وممكنات الحكومة الذكية، ومؤشرات الأمم المتحدة حول الحكومة الإلكترونية.

    وأشار إلى أن هذا المشروع يأتي تماشياً مع استراتيجية الإمارات للتعاملات الرقمية (بلوك تشين)، الهادفة إلى تطويع التقنيات المتقدمة وتوظيفها لتحويل 50% من التعاملات الحكومية على المستوى الاتحادي إلى منصّة «بلوك تشين» بحلول عام 2021، من خلال تسجيل وتوثيق التعاملات الرقمية بتكنولوجيا بلوك تشين، وتخصيص بصمة مميزة للبيانات الرقمية لا يمكن اختراقها أو تغييرها، بشكل يؤدي إلى رفع مستوى الأمن الرقمي للبيانات الوطنية، ويخفض التكاليف التشغيلية والمعاملات الورقية، وبالتالي تسريع عملية اتخاذ القرار، لتعزيز سلامة المرضى وتزويدهم بخدمات رعاية أكثر فاعلية وكفاءة.

     

    طباعة