الملا: التسهيلات وسرعة الإجراءات تجذب المستثمرين إلى القطاع الصحي

8 % زيادة المنشآت الصحية في دبي خلال عامين

صورة

كشفت هيئة الصحة في دبي عن زيادة أعداد المنشآت الصحية في دبي بنسبة 8% خلال العامين الأخيرين، فيما ارتفع عدد المهنيين الصحيين المسجلين 12%، وفق المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي في الهيئة، الدكتور مروان الملا.

وأوضح الملا لـ«الإمارات اليوم» أن مجموع المهنيين الصحيين المرخصين في دبي حتى نهاية شهر أبريل الماضي بلغ 38 ألفاً و981 مهنياً، بينهم 10 آلاف و556 طبيباً، فيما وصل عدد المترددين على المستشفيات والمراكز الحكومية إلى مليون و313 ألفاً و193 مراجعاً، وتردد على المستشفيات الخاصة سبعة ملايين و897 ألفاً و899 متعاملاً خلال 2018، في الوقت نفسه حققت عوائد السياحة الصحية ملياراً و163 مليون درهم العام الماضي.

وذكر أن عدد المنشآت الصحية في دبي ارتفع أيضاً بشكل ملحوظ خلال العامين الأخيرين، ليصل إلى 3371 مستشفى ومركزاً وعيادة، بمعدل نمو 8%.

وأضاف الملا أن الهيئة أطلقت أخيراً مشروع «شهادة الحاجة»، الذي يستهدف تعزيز وتنظيم حركة الاستثمار في القطاع الصحي في دبي، وتحقيق التوازن المطلوب بين العرض والطلب في ما يخص الاستثمارات في الخدمات الطبية، إلى جانب تقديم رؤى واضحة بحجم الاستثمارات المتاحة والفرص المستقبلية الواعدة في القطاع الصحي الخاص، ثم مساعدة المستثمرين في تحقيق التوظيف الأمثل لرؤوس أموالهم، والإسهام في التطور السريع الذي تشهده منظومة الرعاية والخدمات الطبية، نحو تحقيق جودة الحياة، وتجربة صحية مميزة.

وقال إن الإمكانات الهائلة التي تمتلكها دبي، وسلة الحوافز الاستثمارية، وحزمة التشريعات والقوانين المنظمة للقطاع الصحي، تمثل في مجملها مقومات تحقيق النجاح والريادة، التي يبحث عنها المستثمرون، وأصحاب ومديرو المؤسسات الصحية، والشركات ذات العلاقة، بما فيها شركات التأمين والتقنيات والحلول الذكية الرائدة، التي وجدت في دبي وجهتها الصحيحة لمستقبل أفضل.

وأكدت هيئة الصحة في دبي أنها تعمل على تنفيذ حزمة من المحفزات الاستثمارية للمؤسسات الصحية العالمية والمستشفيات متعددة الجنسيات، لجذبها إلى القطاع الصحي بدبي، مؤكدة رغبتها في بناء علاقات جديدة، وتكوين شراكات مثمرة، والانفتاح على العالم ومؤسساته وهيئاته ومنظماته المعنية وذات العلاقة، وذلك إيماناً من الهيئة بأن الشراكات الاستراتيجية هي التي تمنح القدرة على مواجهة التحديات، والتعامل الأمثل مع جميع الإشكاليات والقضايا الصحية العالمية.

أفضل الطرق الذكية

قال المدير التنفيذي لقطاع التنظيم الصحي في هيئة الصحة في دبي، الدكتور مروان الملا، إن مبادرة «شريان»، التي أطلقتها الهيئة، أخيراً، ترتكز فكرتها الرئيسة وهدفها في تمكين المنشآت الطبية التابعة للقطاع الصحي الخاص من إنهاء عملية ترخيص مزاولة نشاطها، إلى جانب إنجاز ترخيص المهنيين العاملين في تلك المنشآت بأفضل الطرق الذكية، وبأبسط الإجراءات، وخلال 24 ساعة.

وأوضح أنها أبرز محفزات الاستثمار في القطاع الصحي داخل الدولة وخارجها، وعليه تكون الهيئة أوجدت آلية متطورة من شأنها زيادة سرعة ووتيرة الاستثمار في هذا القطاع الحيوي، ومن ثم نماء القطاع الصحي، إلى جانب تسهيل عملية استقطاب أفضل الكفاءات الطبية العالمية للعمل في دبي بهذا القطاع، متابعاً «هنا يتضح الربط المباشر بين المبادرة وهدف (طبيب لكل مواطن)».


38.9

ألف مهني صحي مرخصون في دبي.. بينهم 10 آلاف و556 طبيباً.

طباعة