نفذ 15 جراحة طبية الأولى من نوعها في الإمارات

«كليفلاند أبوظبي» يجري 10 عمليات زراعة كبد في 2018

إحدى الجراحات التي أجريت في المستشفى. من المصدر

أعلن مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، «أحد مرافق شبكة مبادلة للرعاية الصحية عالمية المستوى، التابعة لشركة المبادلة للتنمية (مبادلة)»، نجاحه في إجراء 15 جراحة هي الأولى من نوعها في الدولة، إضافة إلى 10 جراحات زراعة كبد من متبرعين أحياء ومتوفين، وتنفيذ عدد من البرامج الطبية هي الأولى من نوعها في الإمارات.

وأكد المستشفى - في تقرير أصدره أخيراً - أن معهد القلب والأوعية الدموية، أجرى خمس عمليات، هي الأولى من نوعها في الدولة، شملت أول عملية عبر الجلد لإغلاق زائدة الأذين الأيسر، وأول عملية عبر الجلد لاستبدال الصمام التاجي، وأول عملية في الدولة عبر الجلد لرأب حلقة الصمام التاجي، وأول عملية لزراعة قلب عند مريض لديه جهاز مزروع لمساعدة البطين، إضافة إلى أول عملية في المنطقة لاستئصال باطنة الشريان الفخذي عن بُعد.

وأوضح التقرير أن معهد العيون نفذ ثلاث عمليات، شملت أول جراحة تنظيرية قليلة البضع لحجاج العين، وأول جراحة انكسار يعالج حالة توسع القرنية باستخدام التوجيه الطبوغرافي، وأول جراحة متعددة التخصصات لجراحة الشبكية المعقدة لدى مرضى الجلوكوما أو عتامة القرنية، جمعت بين ترميم القرنية البديلي وزرع الجلوكوما واستئصال الجسم الزجاجي، فيما أجرى معهد أمراض الجهاز الهضمي عمليتين تُعد كل منهما الأولى من نوعها، هما عملية روبوتية لتثبيت المستقيم من خلال البطن، وعملية لتوصيل الأمعاء بالاثنى عشري مع تكميم المعدة.

وأشار «كليفلاند كلينك» إلى أن معهد الأعصاب، أجرى أول جراحة عصبية لتشوه الأوعية الدموية في غرفة عمليات هجينة، وأول جراحة دماغ بتوجيه التصوير باستخدام المواد المشعة، وأول استخدام في دولة الإمارات العربية المتحدة لجهاز WEB داخل الأوعية، لعلاج تمدد الأوعية الدموية الدماغية للرقبة العريضة، وأول استخدام في منطقة الشرق الأوسط لدعامات Vista SILK المتطورة لتحويل مجرى الدم، وعلاج تمدد الأوعية الدماغية، وأول استخدام لبرنامج تصوير متطور يقيس تدفق الدم في حالات السكتة الدماغية الحادة، وهو ما يساعد على تمديد الإمكانات العلاجية لاستئصال الخثرة بشكل ميكانيكي، إضافة إلى تفعيل برنامج الأورام الطبي، وسجل نحو 1000 زيارة لمرضى السرطان.

وذكر التقرير أن «كليفلاند كلينك» أول مستشفى يستخدم العلاج بالتبريد لأخذ خزعة واستئصال الأورام في الرئة، ونفذ أول استخدام للطباعة ثلاثية الأبعاد من أجل التخطيط لإجراء جراحة استئصال ورم في العمود الفقري، مشيراً إلى أن إنجازات المستشفى تضمنت تنفيذ أول برنامج في المنطقة لعلاج أم الدم الأبهرية الصدرية البطنية المفتوحة والمعقدة، وأول برنامج متعدد التخصصات والوسائل العلاجية في المنطقة لعلاج العقد الرئوية الهجينة باستخدام التصوير الطبقي المحوري والموجات فوق الصوتية والموجات الكهرومغناطيسية وجراحة الصدر بمساعدة الفيديو، إضافة إلى امتلاك أول فريق متطور ومتعدد التخصصات في دولة الإمارات، لتوفير جميع خيارات علاج فشل القلب، ومنها مضخات القلب الاصطناعية وزراعة القلب، وأول برنامج لعلاج فشل قلب في المنطقة لتوفير علاجات منزلية بالأدوية المؤثرة بالتقلص العضلي للحالات المتقدمة من فشل القلب.

وأوضح التقرير أن المستشفى أجرى 10 عمليات زراعة كبد خلال 2018، منها إجراء أربع جراحات زراعة كبد من متبرعين أحياء، وست أخرى من متبرعين متوفين، حيث شهد المستشفى أول جراحتين لزرع الكبد والرئة من متبرع متوفى في دولة الإمارات.

وبذلك يكون «كليفلاند كلينك أبوظبي» أكمل جراحات زرع الأعضاء الرئيسة، وهي الكلية والقلب والكبد والرئة، من متبرعين متوفين، بعد أن شهد أول عملية لزرع القلب في ديسمبر 2017، سبقتها في سبتمبر أول عملية لزرع الكلية من متبرع متوفى، حيث يُعد مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، حالياً، المستشفى الأول والوحيد لزرع الأعضاء المتعددة في دولة الإمارات.

من جانبه، أكد الرئيس التنفيذي لمستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، الدكتور راكيش سوري، أن الإصغاء إلى المرضى، وفهم احتياجاتهم أسهم في تحقيق التطور السريع، مشيراً إلى أن «المستشفى حقق العديد من الإنجازات الطبية غير المسبوقة على المستويين الإقليمي والعالمي في عام 2018، ومنها الريادة في استخدام التقنية قليلة البضع لدى المرضى الذين يعانون حالات قلب خطرة، وتوسيع نطاق جراحات الروبوت، بالإضافة إلى أنه أصبح أول مركز لزراعة الأعضاء المتعددة في دولة الإمارات».

19 % نسبة التوطين

استقطب مستشفى كليفلاند كلينك أبوظبي، 346 طبيباً في عام 2018، محققاً بذلك ارتفاعاً قدره 4% في نسبة توظيف الأطباء في عام 2017، كما حصل 94% من أطبائه على تقييم يراوح بين أربع وخمس نجوم، في استبيان رضا مرضى العيادات الخارجية، مشيراً إلى أن استقطاب المواطنين الإماراتيين الموهوبين وتوظيفهم، وتنمية قدراتهم وصقل مهاراتهم، تُعد من أهم الأولويات، حيث بلغت نسبة التوطين 19.1%.

طباعة