تتضمن تطوير أقسام الكلى والطوارئ وإنشاء عناية مركّزة للأطفال

4 مشروعات توسّعية في مستشفى دبي العام الجاري

صورة

كشفت هيئة الصحة في دبي، عن تنفيذ أربعة مشروعات توسعية في مستشفى دبي العام الجاري، بهدف توفير أرقى الخدمات العلاجية بمعايير عالمية، وتشمل توسعة قسم الكلى، وإنشاء قسم عناية مركّزة للأطفال، فضلاً عن توسعة قسم العناية المركّزة الجراحية، وتجديد وتحديث قسم الطوارئ في المستشفى، وفق المديرة التنفيذية لمستشفى دبي، الدكتورة مريم الريسي.

وأوضحت الريسي لـ«الإمارات اليوم»، أن «مشروع العناية المركّزة للأطفال، يعدّ الأول من نوعه في إمارة دبي، وسيكون بسعة ثمانية أسرّة، وسيتم افتتاح القسم على مراحل تدريجياً، إلى أن يتم التشغيل الكامل للوحدة قبل نهاية العام الجاري».

وتابعت أن «المستشفى يعمل على توسعة قسم العناية المركزة الجراحية عن طريق إعادة ترتيب وهيكلة القسم بشكلٍ كامل، لتصل السعة السريرية إلى 13 سريراً، تكون على شكل غرف منفصلة ومجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة».

وذكرت الريسي أن «خطة التوسعة - التي ينفذها المستشفى - تتضمن مشروع تجديد وتحديث قسم الطوارئ، ليتم من خلاله توزيع الغرف والمساحات بشكلٍ أفضل، وتطبق عملية التوسعة وفق مسارين لاستقبال المرضى، الأول للإسعاف والحالات الحرجة، ويشمل غرف إنعاش إضافية مجهزة بأحدث التقنيات والأجهزة الطبية، فيما يخصص المسار الثاني للحالات الطارئة الأخرى، إضافة إلى غرف للعزل مجهزة بمعداتها وأجهزتها الخاصة».

وأضافت أن «عملية التوسعة في الأقسام المختلفة، جاءت بناءً على دراسات مسبقة أجراها المستشفى، شملت كل الأقسام، للوقوف على مدى حاجة كل قسم من التطوير والتحديث، ومن ثم تم وضع الخطط وتنفيذها حسب الأولوية».


توسيع قسم الكلى

أفادت المديرة التنفيذية لمستشفى دبي، الدكتورة مريم الريسي، بأن المستشفى انتهى، أخيراً، من تنفيذ توسعة شاملة في قسم الكلى، ليرتفع عدد الأسرّة من 46 إلى 72 سريراً، مشيرة إلى أنه تم تشغيل 57 سريراً منهم في الوقت الحالي، فيما يتم التوسع في الاستخدام حسب الحاجة الملحة.

طباعة