فائز بجائزة «حمدان بن راشد الطبية» يتبرّع بقيمتها

أعلن البروفيسور الأميركي فريدريك إس كابلان الحائز جائزة حمدان بن راشد آل مكتوم الطبية الدولية الكبرى حول «الاضطرابات العضلية الهيكلية» في دورتها العاشرة 2017-2018، عن تبرعه بقيمة الجائزة التي تبلغ 250 ألف درهم لعلاج مرضى التنسج العضلي الليفي، وهو اضطراب نادر ومعطل يشكل فيه الجسم هيكلاً عظمياً آخر للعظام غير المتجانسة.

وتوجه البروفيسور كابلان بجزيل الشكر إلى سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم، نائب حاكم دبي وزير المالية رئيس هيئة الصحة بدبي، مؤكداً أن فوزه بجائزة حمدان العالمية للعلوم الطبية في مجال الاضطرابات العضلية الهيكلية هو شرف كبير.

وأعرب عن أمله في أن تكون الأبحاث التي أجراها مع زملائه خلال الـ30 سنة الماضية قد مهدت الطريق لتخفيف معاناة الأشخاص الذين يعانون اضطرابات تكوين العظام خارج الهيكل. وكشف كابلان، وهو أستاذ طب العظام الجزيئي لصندوق «إيزاك آند روز ناسو» الوقفي ورئيس قسم طب العظام الجزيئي في كلية «بيرلمان» للطب بجامعة بنسلفانيا، والذي كان لأبحاثه تحدٍّ لكثير من الاعتقادات السائدة في الطب العضلي الهيكلي، أنه تبرع بقيمة الجائزة إلى جمعية الاتحاد الدولي للتنسج العضلي الليفي، بهدف توفير المنح اللازمة التي تضمن استمرار العلاج للمرضى بالتنسج العضلي الليفي خلال السنوات المقبلة.


كابلان تبرّع بقيمة

الجائزة التي تبلغ

250 ألف درهم

لعلاج مرضى

التنسج العضلي

الليفي.

طباعة