«صحة دبي» تستخدم حقن جديدة لعلاج الاكتئاب

أعلنت رئيسة شعبة الإمارات للصحة النفسية رئيسة المؤتمر الدولي الثالث عشر للصحة النفسية الذي انطلقت فعالياته أمس، الدكتورة سامية خوري، عن ادخال الهيئة حقن جديدة لعلاج مرضى الاكتئاب والقلق كل ثلاث أشهر، بعد أن كانت في السابق كل أسبوعين، وذلك بعد أن أثبتت مفعولها في علاج المرضى، ما أدى الى تجنيب المراجعين مشقة الحضور المتكرر للقسم، وتقليل الضغط على قسم الصحة النفسية.

وقالت إنه تم إدخال جهاز صدمات كهربائية جديد لعلاج مرضى الهوس واثبت فعالية في تنظيم إيقاع المخ، مشيرة إلى أنه يتم تخدير المريض كاملاً قبل الخضوع للصدمات الكهربائية والتي لا تتعدى مدتها خمس دقائق.

وأكدت في تصريحات صحافية على هامش المؤتمر أن أكثر الامراض النفسية انتشارا في المجتمع الإماراتي الاكتئاب والقل لكبار السن وفرط الحركة والانطوائية والعزلة للأطفال، محذرة من ترك الاطفال ساعات طويلة على الألعاب الإلكترونية أو وسائل التواصل الاجتماعي لانهما من أهم الأسباب المؤدية للعزلة والعنف والتوتر والقلق لدى الأطفال.

وأكد مدير عام الهيئة، حميد محمد القطامي، أن الهيئة اعتمدت سياسة الصحة النفسية لتوفير الحماية وضمان حقوق المرضى والعاملين في مجال الصحة النفسية، وإنشاء جهة مركزية لإدارة وتنظيم الصحة النفسية تشرف على تنفيذ جميع المبادرات التي تعمل عليها الهيئة.

وأضاف أن الصحة النفسية مسؤولية الجميع، وليس المؤسسات الصحية المعنية بصحة الأفراد، أو الجمعيات الطبية المتخصصة فقط، لافتاً إلى أن بناء الأجيال الواعية والعقول المبتكرة، هو أحد الأهداف الاستراتيجية للمجتمعات، وأحد أهم الأولويات، التي ينبغي أن تتكاتف الأطراف المعنية كافة من أجلها.

ويناقش المؤتمر أحدث التطورات في مجال طب النفسي والعديد من الأبحاث والدراسات المحلية والعالمية حول كيفية التعامل مع الحالات الحرجة وتسليط الضوء على أهم النتائج في هذا المجال بمختلف تخصصاته، وذلك بحضور مجموعة كبيرة من العلماء والأطباء والمتخصصين المحليين والعالميين في مجال الصحة النفسية.

طباعة