بالتزامن مع «شهر الإمارات للابتكار»

«صحة دبي» تدشن مركز الابتكار الصحي لتعزيز جودة الحياة

القطامي خلال تجوله في مركز الابتكار الصحي. من المصدر

دشنت هيئة الصحة بدبي، أمس، مركز الابتكار الصحي، الذي جاء متوافقاً في برامجه وحزمة مبادراته وأهدافه مع التوجهات العامة للدولة وأجندة الابتكار الوطنية، والتطلعات المستقبلية لمدينة دبي، واستراتيجية الابتكار (2018 – 2021)، التي تتبنى الهيئة تنفيذها، تعزيزاً لجودة الحياة والوصول إلى مستقبل صحة أفضل.

ويعد مركز الابتكار الصحي الذي جاء تدشينه بالتزامن مع «شهر الإمارات للابتكار»، ساحة مفتوحة ومهيأة للعصف الذهني وتبادل الأفكار المبتكرة والتجارب الناجحة، كما يعد منصة متكاملة التجهيزات للقاءات العلماء والخبراء والمبتكرين وصناع القرار والمخططين والأكاديميين والطلبة الموهوبين من داخل الدولة وخارجها.

وقال المدير العام للهيئة حميد محمد القطامي، إن الهيئة من خلال المركز أرست منظومة أكثر تطوراً للإبداع وإنتاج الأفكار المبتكرة القابلة للتطبيق، وصولاً إلى رعاية صحية مستدامة، موضحاً أن «صحة دبي» تتبنى استراتيجية واضحة للابتكار تهدف إلى جعل دبي رائدة للرعاية الصحية المعتمدة على النماذج المبتكرة والمتكاملة من خلال تبني وتضمين الابتكار في جميع مكونات منظومة الرعاية الصحية، إلى جانب تطبيق أسس ومعايير الالتزام والمساءلة في إطار مبتكر لحوكمة القطاع الصحي.

وتعرف القطامي خلال جولة في مركز الابتكار الصحي إلى تفاصيل زراعة أول فك في فم مريض تم إنتاجه بتقنية الطباعة ثلاثية الأبعاد، وذلك خلال الشرح المفصل الذي قدمه استشاري جراحة الفم في مستشفى راشد الدكتور خالد غندور.

كما اطلع على برنامج التدريب «حوكمة» الذي يعد الأحدث لدى الهيئة في تدريب وتنمية مهارات الموارد البشرية لتكون أكثر قدرة على استخدام البيانات وفق أنظمة الذكاء الاصطناعي.

وخلال جولته، أعلن القطامي عن تشكيل مجلس الابتكار الصحي برئاسة المدير التنفيذي لقطاع الخدمات الطبية المساندة والتمريض فاطمة الخاجة، والذي ضم عدداً من المسؤولين والمختصين.

طباعة