ضمن خططها لإطلاق أسطول «صديق للبيئة»

«إسعاف دبي» تُطلق أول دراجة كهربائية للتدخل الطارئ

خليفة بن دراي وفريق إطلاق دراجة الإسعاف الكهربائية. من المصدر

أطلقت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف أول دراجة إسعاف كهربائية، ضمن خططها لتحويل أسطولها إلى مركبات صديقة للبيئة.

وتستخدم الدراجة في التدخل السريع، والاستجابة الفورية للبلاغات الطارئة، خصوصاً في أوقات الذروة وأماكن الازدحام، وفق المدير التنفيذي للمؤسسة، خليفة بن دراي، الذي أكد أن الدراجة الجديدة ستتمركز في منطقة زعبيل، على أن تنتشر في أماكن متفرقة تباعاً.

وقال بن دراي لـ«الإمارات اليوم» إن إطلاق الدراجة يأتي ضمن خطط المؤسسة لتبنّي التقنيات الحديثة لتعزيز خدماتها، وتطبيق مبادئ التنمية المستدامة في مختلف الأنشطة، مشيراً إلى أن سرعة الدراجة تبلغ 158 كيلومتر/‏‏‏‏ساعة، ويبلغ مدى الدراجة داخل المدينة 262 كم، وقوتها 60 حصاناً.

وأوضح أن الدراجة لا تُحدث ضوضاء ولا تُصدر عوادم ولا تولّد حرارة، وأكبر تحدٍّ لها هو الوصول في الوقت المناسب لإسعاف المريض متخطية الزحام، وهي مهمة يسيرة على مثل هذا النوع من الدراجات.

وأعلن بن دراي أن إطلاق الدراجة الكهربائية يعد الخطوة الأولى ضمن خطة تعميم التجربة، إذ ستطلق المؤسسة السيارة الكهربائية العام المقبل، لافتاً إلى أن المؤسسة اتفقت مع شركة «فاز» الألمانية، المصنّعة للسيارة الكهربائية، على توريد الدفعة الأولى لتكون حاضرة خلال «إكسبو 2020».

طباعة