«الصحة» تناقش قضية الأدوية غير المسجلة ببراءة اختراع

أكد الوكيل المساعد لسياسة الصحة العامة والتراخيص في وزارة الصحة ووقاية المجتمع الدكتور أمين الأميري، أن الوزارة تعمل جنباً إلى جنب مع الشركات المنتجة للأدوية غير المسجلة في براءات الاختراع بوزارة الاقتصاد، في سبيل إيجاد الحلول المناسبة لهذه المسألة.

وكشف أن الوزارة عقدت، الأسبوع الماضي، ورش عمل ولقاءات عدة، ضمت ممثلين عن وزارتي الصحة ووقاية المجتمع والاقتصاد، والمصانع المحلية، والهيئات الاقتصادية، بالإضافة إلى خبير من المنظمة العالمية للملكية الفكرية، وقد تمّ خلالها بحث هذه القضية من مختلف جوانبها، والمشكلات التي تواجه الشركات المصنّعة للدواء غير المسجل، كما تمت مناقشة العديد من الأفكار والمقترحات والحلول التي لم يعلنها، وستكون رهن البحث في انتظار رفعها إلى الجهات المختصة المعنية. وشدّد الأميري على أهمية معالجة هذه القضية لما لها من تأثير في سوق الدواء في دولة الإمارات، مشيراً إلى أن يد الوزارة الممدودة إلى الشركات التي لم تقم بتسجيل بعض أدويتها في براءة الاختراع، إنما تصب في مصلحة الإنسان بالدرجة الأولى، على اعتبار أن منع هذه الشركات من تسويق منتجاتها محلياً سيؤدي إلى خسارة السوق المحلية العديد من الأدوية الجديدة والمبتكرة التي تحتاجها الإمارات، وبالتالي فإنه يجب المحافظة على تدفق هذه الأدوية إلى الدولة، وليس أن يجري العمل على طردها أو وضع العراقيل في طريقها.

يذكر أن هناك شركات أدوية لم تقم بتسجيل بعض منتجاتها في براءة الاختراع في وزارة الاقتصاد، فيما قامت بالتسجيل لدى وزارة الصحة ووقاية المجتمع، وهي تعمل بناء على التراخيص التي حصلت عليها، لكنها لا تتمتع بحصرية توزيع أدويتها.

طباعة