شرطة أبوظبي تنظم محاضرة «المخدّرات آفة تهدد حياة البشر»

نظمت إدارة الشرطة المجتمعية بقطاع أمن المجتمع في شرطة أبوظبي، بالتنسيق مع مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي، محاضرة بعنوان «المخدرات آفة تهدد حياة البشر»، وذلك في مجلس عبدالله مهير الكتبي، بمنطقة المشرف أبوظبي.

وقال نائب مدير إدارة التوعية والرعاية اللاحقة، بمديرية مكافحة المخدرات، في قطاع الأمن الجنائي، المقدم محمد سعيد المنصوري، إن المخدرات تعتبر من أشد الآفات فتكاً بالمجتمعات الإنسانية، مشيراً إلى الجهود الحثيثة، التي تبذلها الجهات الأمنية والشرطية المعنية بمكافحة الآفة، وملاحقة مروجيها.

وأوضح أن مشكلة تعاطي المخدرات تبدأ من المنزل وتنتهي في المنزل، وتؤثر سلباً في أفراد الأسرة، اجتماعياً ونفسياً واقتصادياً، مشدداً على أن الوقاية خير من العلاج، إذ تكون الفرصة متاحة لتدارك مخاطر الإدمان قبل وقوعها، وذلك يتم من خلال نشر وتعزيز الوعي بمخاطرها وانعكاساتها السلبية على الفرد والأسرة والمجتمع.

وقال المنصوري إن شرطة أبوظبي تنفذ، على مدار العام، العديد من حملات التوعية والفعاليات، بالتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين كالمؤسسات التعليمية، وتشارك في مجالس المواطنين بمختلف مناطق الإمارة، وتستقطب الأهالي، وعلى رأسهم فئة الشباب والمراهقين، لتعزيز التوعية لديهم بخطورة الإدمان.

وذكر مدير فرع تنفيذ برامج التوعية، بإدارة التوعية والرعاية اللاحقة، الرائد غالب عبدالله الكعبي، إن التفكك الأسري والخلافات بين الزوجين وإهمال رب الأسرة للأبناء ورفقاء السوء، من أكثر الأسباب التي تدفع الشباب والمراهقين إلى الوقوع في الإدمان.

 

طباعة