«صحة دبي» تبتكر «بوديو» لفحص الجسم ذاتياً - الإمارات اليوم

يقيس المؤشرات الحيوية ويتنبأ بالأمراض المحتملة

«صحة دبي» تبتكر «بوديو» لفحص الجسم ذاتياً

صورة

كشفت هيئة الصحة في دبي، عن جهاز جديد «بوديو»، لقياس المؤشرات الحيوية للجسم، والتنبؤ بالأمراض المحتملة، وفق رئيس قسم تطوير التطبيقات في الهيئة، وليد الظهوري، الذي أكد أن الجهاز المبتكر يأتي ضمن برنامج مسرعات دبي للمستقبل.

وأوضح الظهوري لـ«الإمارات اليوم» أن جهاز «بوديو» عبارة عن كبسولة ذكية للفحص الذاتي بأدوات مبتكرة غير جارحة، توفر قراءات عدة حول جسم المستخدم أبرزها «الوزن والطول ونسبة الدهون والسكر والضغط والأوكسجين والحديد ودرجة الحرارة ودرجة ترطيب الجسم».

وأضاف أن الجهاز المبتكر يمكنه التنبؤ بالأمراض المحتملة للمستخدم، وفقاً للمعلومات والبيانات الناتجة عن الفحص، ومن ثم يقترح عليه العلاج المناسب، متابعاً أن الجهاز يخدم بالدرجة الأولى مرضى الأمراض المزمنة مثل الضغط والسكري، ومرضى القلب والشرايين، ويكون بمثابة صديق ذكي لهم، يقيهم من مخاطر هذه الأمراض.

وذكر أن الهيئة أنجزت ضمن مشروعاتها الذكية ثلاثة أنظمة للأجهزة الصحية تشتمل على نظام (سلامة إنترنت الأشياء)، ويختص بربط نظام الملف الصحي الموحد «سلامة» بالأجهزة الطبية الموصولة بالمريض سريرياً ما يسهل على الأطباء متابعته بشكل لحظي، واتخاذ القرار في فترة زمنية وجيزة.

وتابع الظهوري أن الهيئة أنجزت أيضاً نظاماً مبتكراً لتغذية المرضى (التغذية - CBORD)، وهو نظام إلكتروني فائق المستوى، يقوم بتحويل التغذية بشكل آمن للمرضى، ومن خلاله يتم طلب وتوفير الوجبات للمرضى بناءً على النظام الغذائي المتبع لكل مريض بشكل خاص. واستعرضت هيئة الصحة أخيراً عبر منصتها بمعرض جيتكس الذي اختتم فعالياته نهاية الأسبوع الماضي، باقة مهمة من أنظمتها المؤسسية المتطورة، التي تشتمل على ثلاثة أنظمة رئيسة، وهي نظام (النوافذ القانونية)، ويتعلق بالتقارير الخاصة ببرنامج النافذة القانونية كمؤشرات الإدارة وتقارير قياس جودة العمل، ونظام (الهوية المؤسسية) الخاص بالهوية الإلكترونية، وهو نظام يعمل على أتمتة الإجراءات الداخلية ويعزز الإجراءات الأمنية المتبعة، إضافة إلى نظام (الشكاوى الطبية)، وهو نظام إلكتروني يهدف إلى تبسيط الإجراءات على المتعاملين وتهيئة كل الفرص أمامهم لتقديم الشكاوى الطبية.

طباعة