«بيئة رأس الخيمة» تضبط 14 صهريج صرف صحي تُفرغ حمولتها في أراضٍ زراعية - الإمارات اليوم

رصدها نظام «طرف» للتتبّع بالأقمار الاصطناعية منذ إطلاقه أغسطس الماضي

«بيئة رأس الخيمة» تضبط 14 صهريج صرف صحي تُفرغ حمولتها في أراضٍ زراعية

صورة

ضبطت هيئة حماية البيئة والتنمية في رأس الخيمة، 14 صهريجاً لنقل مياه الصرف الصحي يقوم أصحابها بتفريغ حمولاتها في الأودية والمناطق الجبلية والأراضي الزراعية، وذلك بعد أن رصدها نظام «طرف» للتتبّع بالأقمار الاصطناعية، الذي تم إطلاقه في أغسطس الماضي.

وقال المدير التنفيذي للهيئة، الدكتور سيف الغيص، لـ«الإمارات اليوم»، إن الهيئة بدأت في أغسطس الماضي تطبيق نظام «طرف» لتتبّع صهاريج الصرف الصحي وشاحنات نقل المواد السائلة في مختلف مناطق الإمارة، بشكل مباشر، عبر الأقمار الاصطناعية، بالتنسيق والتعاون مع دائرة الخدمات العامة، وذلك من خلال تركيب أجهزة تتبّع في الصهاريج، لمراقبتها ولحماية البيئة والحد من تلوثها.

وأوضح أن من أهداف تطبيق هذا النظام تحديد ومعرفة كمية المياه المنقولة التي يتم تداولها كمورد حيوي، إضافة إلى الحد من أي تجاوزات بيئية تتعلق بنقل وتفريغ مياه الصرف الصحي في مناطق بيئية، لافتاً إلى أن النظام يتيح للهيئة من التحقق من مسار الصهاريج، من خلال مراقبتها عبر الأقمار الاصطناعية، وبشكل مباشر على شاشات المراقبة التابعة للهيئة، مشيراً إلى أنه تم أيضاً تزويد هيئة الصرف الصحي، التابعة لدائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، بالنظام ليمكّنها من تحديد مركباتها بجميع أنواعها، وحالتها إذا كانت في وضعية التشغيل أو التوقف التام.

وأشار الغيص إلى أن النظام يُتيح رصد سائق الصهريج في حال غير مساره المحدد لتفريغ مياه الصرف الصحي من محطة الفلية للمعالجة إلى مناطق جبلية أو أراضٍ زراعية. وتابع أن بعض سائقي الصهاريج يفرغون مياه الصرف الصحي ليلاً في أودية ومناطق جبلية وأراضٍ زراعية، لتوفير رسوم عبور البوابات ومصروفات النقل.

من جهته، أشار مستشار دائرة الخدمات العامة في رأس الخيمة، أحمد الشحي، لـ«الإمارات اليوم»، إلى أن نظام «طرف» أسهم، منذ تطبيقه مع بداية شهر أغسطس الماضي، في ضبط 14 سائق صهريج عبر الأقمار الاصطناعية يقومون بتفريغ مياه الصرف الصحي خارج محطة الفلية لمعالجة مياه الصرف الصحي.

وأضاف أنه فور رصد المراقبين المشرفين على نظام «طرف»، عبر شاشات المراقبة المباشرة، تغيير أحد سائقي صهاريج الصرف الصحي مساره المحدد باتجاه محطة الفلية لمعالجة مياه الصرف الصحي، يتم على الفور إرسال رسالة نصية تتضمن رقم الصهريج إلى الشركة المالكة، وإبلاغها بقيام الصهريج بتغيير مساره وتفريغ مياه الصرف الصحي خارج المحطة.

وتابع أنه يتم إرسال مراقبين من دوريات «راقب» التابعة لدائرة الخدمات العامة إلى مناطق وجود الصهريج لضبطه متلبساً في ارتكاب المخالفة البيئية، حيث تم فرض غرامة مالية على السائق، وحجز التنكر أو الصهريج، ومنع الشركة المالكة للصهريج من إجراء أي معاملة إلى حين تسديد الغرامة المالية، لافتاً إلى أنه قبل تطبيق «طرف» كان يتم ضبط صهاريج الصرف الصحي المخالفة من قبل المواطنين أصحاب المزارع، ومن قبل دوريات «راقب» التي تجوب الطرقات ومناطق الإمارة.

طباعة