«صحة دبي» تناقش مبادرات لتقليل وقت الانتظار

ناقش اجتماع مجلس المديرين في هيئة الصحة في دبي مبادرات وحلولاً متعلقة بتقليل وقت الانتظار في المستشفيات والعيادات الصحية التابعة لها، التي تركز على السياسات والإجراءات الإدارية والتقنية، والموارد المؤسسية، وتكامل وترابط الخدمات الصحية، والتحديات الإدارية والتشغيلية المرتبطة برحلة المريض داخل المنشأة الصحية، وأهمية العمل على وضع نظام شامل لتتبع أوقات الانتظار في كل مراحل رحلة المتعامل، حتى الانتهاء من تلقي الخدمات الصحية بمستشفيات الهيئة ومراكزها الصحية المختلفة.

وأكد مدير عام الهيئة رئيس المجلس، حميد محمد القطامي، على الاهتمام البالغ الذي توليه الهيئة لتقديم خدمات سهلة وميسرة تحقق رضا المتعاملين وتفوق توقعاتهم، ضمن رؤيتها الشمولية التي تراعي الطلب المتزايد على الخدمات الصحية، والمكانة والسمعة العالمية التي وصلت إليها الإمارة في كل المجالات، بما فيها المجال الصحي.

وشدد خلال ترؤسه الاجتماع على أهمية وضع الحلول والبرامج والمبادرات الفعالة لتحسين تجربة المريض بمستشفيات الهيئة ومراكزها الصحية، وتبني ثقافة التميز والإبداع لرفع وتيرة العمل والإنجاز في كل قطاعات الهيئة ومنشآتها الصحية، وبناء الكفاءات والقدرات المؤسسية لتمكينها من المواكبة المستمرة للتطورات المتسارعة التي يشهدها القطاع الطبي، واستغلال التقنيات والتكنولوجيا العالمية، وتسخيرها لخدمة المرضى والمتعاملين مع الهيئة بشكل عام.

واستعرض المجلس، الذي يضم في عضويته المديرين التنفيذيين لمؤسستي دبي للرعاية الصحية، ودبي للضمان الصحي، وجميع المديرين التنفيذيين لقطاعات ومستشفيات الهيئة، الإنجازات والجهود الرامية لتحقيق التكامل والتنسيق الأمثل بين كل الوحدات التنظيمية للوصول إلى الغايات والأهداف الاستراتيجية للهيئة وخطة دبي 2021.

كما استعرض الاجتماع حزمة من المشروعات التطويرية والمبادرات الاستراتيجية التي تنفذها الهيئة في مختلف القطاعات والوحدات التنظيمية وفق منهجية عملية تهدف إلى تأسيس نموذج صحي متميز، يستجيب لتحدي الضغط المتزايد على الخدمات الصحية ذات الجودة العالية، ويعزز من القدرة التنافسية للإمارة كوجهة مفضلة للسياحة الصحية.\