دبي تطلق مركبة إسعاف ذكية استعداداً لـ «إكسبو 2020»

خليفة بن دراي : المدير التنفيذي للمؤسسة

أطلقت مؤسسة دبي لخدمات الإسعاف، أمس، أول سيارة إسعاف ذكية في الدولة، ضمن خطتها للاستعداد مبكراً لاستضافة دبي معرض إكسبو الدولي 2020.

وقال المدير التنفيذي للمؤسسة، خليفة بن دراي، لـ«الإمارات اليوم»، إن السيارة الجديدة تم تصنيعها في الولايات المتحدة الأميركية، ووصلت قبل أيام إلى دبي، ودخلت الخدمة أمس. وأشار إلى أن السيارة تعد الأولى بين مجموعة من مركبات الإسعاف الذكية التي ستصل إلى دبي تباعاً حتى عام 2020.

وأوضح أنها تعمل بالطاقة الشمسية ومزودة بأنظمة هيدروليكية لينخفض مستواها نحو الأرض ما ييسر إدخال المريض إلى غرفتها، ومزودة بأجهزة تشخص حالة المريض إلكترونياً، وتنقل المعلومات الكاملة عنه إلى المستشفى المستقبل، ما يتيح للطبيب المعالج الاطلاع على حالته قبل وصوله. وأشار بن دراي إلى أن السيارة مجهزة بكاميرات داخلية تنقل للأطباء في المستشفى الخدمات العلاجية التي يقدمها المسعفون للمريض أو المصاب أثناء نقله من موقع الإصابة، ومزودة بنقالات ذكية ترتفع وتنخفض هيدروليكياً، ما يخفف على المسعفين عبء حمل المريض وإدخاله غرفة الإسعاف، أو إنزاله ونقله إلى المستشفى.

ولفت إلى أن السيارة مراقبة بالأقمار الاصطناعية لمعرفة وقت وصولها إلى مقر البلاغ، والفترة الزمنية للوصول إلى المستشفى، كما تعطي تقريراً عن مستوى أداء السائق، ومدى التزامه بقواعد السلامة. وأشار إلى أن السيارة منفذة بمواد لم تستخدم من قبل في هذا النوع من المركبات، مثل مادة الكربون التي تجعل جسم السيارة خفيفاً، وهي مادة تستخدم في تصنيع الطائرات وسيارات السباقات. وتابع بن دراي أن السيارة مزودة بجهاز للإنعاش القلبي يعمل آليا لتنشيط القلب وإعادة النبض، ما يزيد فرص الحياة للمصابين بسكتات قلبية أو حالات الغرق.

 

طباعة