«الخدمات العلاجية» تدعو المسافرين إلى التحصين ضد الأمراض المعدية

دعت «الخدمات العلاجية الخارجية» التابعة لشركة أبوظبي للخدمات الصحية (صحة) سكان أبوظبي ممن يعتزمون السفر إلى الخارج، بمن فيهم المسافرون إلى السعودية لأداء مناسك العمرة، أو الحج، إلى الاستفادة من الخدمات الصحية الوقائية التي تقدمها من خلال عياداتها الصحية المنتشرة في جزيرة أبوظبي والمنطقة الوسطى.

وتتوافر «خدمات صحة المسافر» ابتداء من اليوم في عيادات البطين والروضة والخليج والزعفرانة والاتحاد والمقطع ومدينة خليفة (أ) ومدينة محمد بن زايد والسمحة وبني ياس والشامخة.

وتشمل نصائح مفيدة حول إجراءات الوقاية والتطعيمات والأدوية التي تختلف تبعاً لوجهة سفرهم ومدة إقامتهم، إلى جانب أنواع اللقاحات التي توفرها، مثل لقاح الحمى الصفراء، ولقاح داء الكلب، ولقاح المكورات السحائية، ولقاح الانفلونزا، وأقراص الملاريا، علماً بأنه يجب أخذ التطعيم قبل السفر بستة أسابيع على الأقل، مع ضرورة اتخاذ الاحتياطات الإضافية الكافية بالنسبة للأشخاص الذين يعانون أمراضاً مزمنة.

وقال المدير الطبي في الخدمات العلاجية الخارجية، الدكتور عمر الجابري، إن حماية المسافرين، خصوصاً الذين يتوجهون إلى الديار المقدسة، من الأوبئة والأمراض المعدية أثناء وجودهم في الخارج، من الأولويات الرئيسة للخدمات العلاجية الخارجية.

ودعا المسافرين إلى أخذ الاحتياطات الصحية اللازمة قبل سفرهم إلى الخارج، خصوصاً إلى البلدان التي تنتشر فيها الأمراض والأوبئة. وأكد وجود فريق طبي متخصص على دراية كافية بأنواع التطعيمات والأوبئة المنتشرة في بلدان العالم، ويقومون بتقديم نصائح مفيدة تمكّن المريض من الحفاظ على صحة جيدة طوال فترة وجوده في الخارج، بما يساعده على التخطيط الجيد لرحلته بكل طمأنينة وراحة بال.

وستتوقف «مراكز الفحص والصحة الوقائية» عن توفير خدمات صحة المسافر في أبوظبي، بما في ذلك التطعيمات الخاصة بالحجاج والمعتمرين، في إطار خطة استراتيجية تهدف إلى تحسين مستوى خدمة الفحص الطبي للإقامة التي تقدمها هذه المراكز، كما تأتي انطلاقاً من استراتيجية «الخدمات العلاجية الخارجية» الرامية إلى توسيع منظومة خدماتها وجعلها في متناول عموم سكان إمارة أبوظبي.

طباعة